بومبيو: واشنطن تعد قرارا لمجلس الأمن يحظر الأسلحة على إيران

صاروخ إيراني
إحدى الصواريخ الإيرانية المطورة في استعراض عسكري (صورة أرشيفية)

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايكل بومبيو، أن بلاده تعتزم إعداد مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي، لإعادة حظر بيع الأسلحة لإيران، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام في 28 شباط/ فبراير الجاري.

وقال بومبيو في كلمته اأمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأميركي: “نحن نعمل في المجال الدبلوماسي ونأمل في أن ينظر الأوروبيون بشكل جدي إلى هذا الخطر، وإلى أن إيران ستتمكن من شراء أنظمة الأسلحة الصينية والروسية. ونحن على ثقة من أن روسيا والصين تستعدان بالفعل للبدء بتوريد الأسلحة لإيران مع حلول بداية أكتوبر”.

وأضاف بومبيو، أن واشنطن ستحاول صياغة قرار في مجلس الأمن الدولي يحتفظ بحظر بيع الأسلحة لإيران وقال: “سنعمل في الأمم المتحدة، وسنحاول إقناع الروس والصينيين بعدم تطبيق حق النقض (الفيتو) ضد هذا القرار. وسنحث زملاءنا الأوروبيين على استخدام الوسائل المتوفرة لديهم، لمنع استئناف عمليات بيع السلاح بشكل مشروع لإيران التي تعتبر أكبر دولة تمول الإرهاب”.

وذكّر الوزير الأميركي، بأنه وفقا لأحكام خطة العمل الشاملة المشتركة، التي تم توقيعها من قبل الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن الدولي وألمانيا مع إيران عام 2015، سيحق لطهران شراء الأسلحة والمعدات العسكرية من الموردين الأجانب اعتبارا من أكتوبر.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate