تركيا تفتتح مركزًا جديدًا لتعزيز الأمن السيبراني

الأمن السيبراني
لقطة لمركز الأمن السيبراني (USOM) الذي أطلقته تركيا في 10 شباط 2020 في أنقرة (ترك برس)

افتتح الرئيس رجب طيب أردوغان رسميًّا في 10 شباط/فبراير الجاري المركز الوطني للتعامل مع الحوادث المتعلقة بالأمن السيبراني (USOM)، في العاصمة أنقرة، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

ويأتي ذلك كجزءٍ من الجهود التركية في تعزيز الأمن السيبراني.

وفي كلمته خلال حفل افتتاح المركز، قال أردوغان إن “بلاده ستصبح رائدة في مجال الأمن السيبراني على المستوى العالمي”، مضيفاً أنّ أمن الأنظمة الإلكترونية لتركيا، لا يقل أهمية عن أمن حدودها، مشددا على ضرورة تفعيل نظام جديد لمراكز البيانات في القطاعين العام والخاص.

وأضاف “سنحول بلادنا إلى ماركة عالمية في مجال الأمن السيبراني”.

يعمل “المركز الوطني الإرشادي للأمن السيبرانيّ” التابع لـ”هيئة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات” (BTK)، كموقعٍ للدفاع عن البلاد ضدّ الهجمات الإلكترونية. ومع وجود 150 خبيرًا، يتعاون المركزُ مع طواقم من الوكالات العامة، والشركات العامة والخاصة ضدّ أيّ هجمات.

ويعتمد المركزُ على برامج محلية الصنع مثل “آفجي” (Avcı)، و”أزاد” (Azad)، و”كاسيرغا” (Kasırga) لتفادي الهجمات التي وصل عددُها إلى 150 ألف هجمة العام الماضي، أي ضعف العدد الذي استهدف البلاد في عام 2018.

ويتعاون “المركز الوطني الإرشادي للأمن السيبراني” مع مورّدي خدمة الإنترنت ومشغّلي الاتصالات، لا سيما ضد هجمات تعطيل الخدمة. ويُعدُّ المركزُ جزءًا من شبكةٍ أنشأتها “هيئة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات” والتي تضمّ كذلك مركز بياناتٍ وأكاديمية لتدريب خبراء الأمن السيبراني. وسيوظّف المركز ضباط الشرطة والدرك لتسهيل التعاون بين مختلف فروع الأمن وتطبيق القانون.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate