تفاصيل أحدث غواصة روسية من نوع “تيغر”

غواصة تيغر
لقطة لغواصة "تيغر" (النمر) الروسية (صورة أرشيفية)

تخضع أخدث الغواصات الروسية “تيغر” (هذه الكلمة الروسية تعني النمر) للعملية التطويرية التحديثية الهادفة إلى تعزيز قدراتها القتالية، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك.

وستعود غواصة “تيغر” بعد إتمام العملية التطويرية في عام 2023، إلى الخدمة الفعلية ضمن الأسطول الروسي مزودة بمعدات وأسلحة جديدة، ومحتفظة بأهم مميزاتها وهي القدرة على كتم الصوت حتى يصعب على رادارات العدو اكتشافها في أعماق البحر.

وستكون صواريخ “كاليبر” أهم مستجدات تسليح غواصة “تيغر”. وتتضمن العملية التطويرية تهيئة قواذف الطوربيدات في الغواصة لإطلاق صواريخ “كاليبر”.

وبدأت روسيا تزود قواتها المسلحة خاصة القوات البحرية، بصواريخ “كاليبر” في الفترة الأخيرة. وقد جرى استخدامها في مكافحة الإرهاب في سوريا عندما أثبت صاروخ “كاليبر” براعته وأكد قدرته على إصابة الأهداف المطلوب تدميرها بدقة متناهية.

ويبلغ مدى صاروخ “كاليبر” عند الانطلاق من الغواصة حوالي 1500 كم.

وستشكل غواصة “تيغر” المزودة بصواريخ “كاليبر”، برأي الأميرال فالنتين سيليفانوف، رئيس أركان القوات البحرية الروسية سابقا، خطرا مميتا على سفن العدو وحاملات الطائرات المعادية، ولا سيما أن الغواصة (أي غواصة) المزودة بصواريخ “كاليبر” تستطيع إصابة عدة أهداف في وقت واحد. ومن الجدير ذكره أن صاروخ “كاليبر” يبحث بنفسه عن الهدف المطلوب تدميره في منطقة محددة، ويدمره.

تنتمي غواصة “تيغر” إلى فئة الغواصات المعروفة باسم “شوكا” (هذه الكلمة الروسية تعني سمك كراكي). وأطلقت على غواصات هذه الفئة أسماء الحيوانات المفترسة. ولذلك يسمي البحارة العسكريون الفرقة الـ24 التي تضم غواصات فئة “شوكا” بفرقة “الوحوش”.

وخصصت غواصات “شوكا” لحماية المياه الإقليمية من هجوم الغواصات المعادية. ولذلك تم تجهيزها بصواريخ “غرانات” المضادة للغواصات والسفن.

وساعدت غواصات “شوكا” القوات البحرية الروسية في البقاء في طليعة أقوى أساطيل العالم في تسعينيات القرن العشرين بعد أن خرجت روسيا من عباءة الاتحاد السوفيتي.

يذكر أن غواصات “شوكا” أثارت ضجة إعلامية كبيرة في أمريكا في عام 2012 عندما ظهرت فجأة في خليج المكسيك.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate