مقاتلة إف 35 تشارك في تدريب ضخم لـ”ألعاب الحرب”

مقاتلة إف-35
مقاتلة إف-35

شاركت مقاتلات “إف 35” الشبحية، في تدريبات ألعاب حرب هائلة، ضمن التدريب العسكري الأميركي “العلم الأحمر”، الذي يعد من أضخم تدريبات القوات الجوية الأميركية.

ذكرت ذلك مجلة “ناشيونال إنترست” الأميركية، مشيرة إلى أن مقاتلتين من طراز “إف 35″، إحداهما أميركية وأخرى بريطانية، تشاركان في التدريب العسكري الأميركي، الذي يعد من أضخم التدريبات الجوية، التي تجريها القوات الجوية الأميركية، وتشارك فيها القوات الجوية لدول أخرى حليفة للولايات المتحدة الأميركية.

وتستخدم القوات الجوية الأميركية، في هذا التدريب أسلحة غير أميركية، لتدريب الطيارين على ألعاب الحرب، التي تتضمن أساليب تشبه القتال الحقيقي، بحسب المجلة الأميركية.

ويعقد التدريب “العلم الأحمر” عدة مرات على مدار العام، كان آخرها، التدريب، الذي امتد في الفترة من 27 يناير/ كانون الثاني الماضي، حتى 15 فبراير/ شباط الجاري، في نيفادا.

وتقوم المقاتلات “إف 35” المشاركة في تدريب “العلم الأحمر” بتقديم الدعم الجوي، لأسراب جوية، مكونة من أنواع أخرى من الطائرات الحربية.

ويرجع تاريخ تدريبات “العلم الأحمر” إلى عام 1975، ردا على الخسائر الفادحة، التي تعرضت لها القوات الجوية الأميركية، في حرب فيتنام، وتتضمن تدريبات جوية، تحاكي القتال الحقيقي، بمشاركة أسراب مختلفة من الطائرات الحربية.

وتقول المجلة: “إن طائرات “إف 16 إس” تقوم بدور مقاتلات العدو، في تلك المناورات، التي تقوم فيها أسراب المقاتلات الأميركية بتنفيذ مهام عسكرية ضخمة في مواجهة مقاتلات معادية”.
ويرجع تاريخ أول مشاركة “إف 35 إس” في مناورات “العلم الأحمر” إلى عام 2016، وكانت النسخة الأميركية المشاركة في التدريب “إف 35 إيه” ذات الإقلاع التقليدي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate