طائرة “بيرقدار” بدون طيار التركية تحت المجهر

بيرقدار TB2
لقطة لطائرات بيرقدار TB2 غير المأهولة التركية في مجمع عسكري تركي. وقد ساهمت هذه الطائرات في مساندة القوات المشاركة بعملية غصن الزيتون، عبر تحليقها 4 آلاف ساعة (وكالة الأناضول)

ردت وكالة “الأناضول” على ما وصفتها بمغالطات وردت في تقرير بثته قناة تلفزيونية إيرانية حط من قدر الطائرة المسيرة التركية “بيرقدار”.

وفندت هذه الوكالة ما عدتها ادعاءات قناة العالم الإيرانية في تقرير لها حمل عنوان “المُسيَّرة بيرقدار لصاحبها سلجوق صهر أردوغان”، متهمة إياها بعدم تحري الدقة والمصداقية.

وذكرت “الأناضول” أن التقرير الإيراني “زعم” أن الطائرات التركية المسيرة من طراز بيرقدار “تساقطت وبشكل ملفت خلال الأيام القليلة الماضية فوق سماء إدلب من قبل الدفاعات الجوية السورية، حيث سقطت منها ست طائرات.. وإن فشل طائرة بيرقدار وصل صداه إلى ليبيا”، موضحة أن طائرة مسيرة تركية واحدة سقطت وأعلنت الحكومة التركية عنها.

وأكدت الوكالة في معرض دفاعها أن “الحكومة التركية لا تخفي خسائرها سواء بالأرواح أو بالمعدات، وهي تعلن ذلك بأدق التفاصيل”.

وروت “الأناضول” أن القناة التلفزيونية الإيرانية نشرت في تقريرها “صورة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وهو يوقع على هيكل إحدى طائرات صهره قبل إقلاعها من قاعدة تركية نحو إدلب”، مضيفة قولها إن سوريين التقطوا صورة لهيكل الطائرة وقد تناثرت “وعليها توقيع أردوغان”.

وردت “الأناضول” على هذا التفصيل بالقول إن “الصورة التي أرفقتها القناة تتشكل من صورتين مدمجتين بصورة واحدة يظهر في الجزء العلوي الرئيس التركي وهو يكتب عبارة ويوقع بخط اليد على هيكل الطائرة المُسيَّرة، بينما يظهر الجزء السفلي منها صورة حطام لطائرة مع ظل لأحد الأشخاص وهو يصور بهاتفه عبارة الرئيس التركي وتوقيعه”.

ودحضت الوكالة التركية الرواية التي تبناها التقرير الإيراني جملة وتفصيلا، مشددة على أن “حطام الطائرة لا صلة له بالعمليات الأخيرة في محافظة إدلب السورية.. والطائرة المُسيَّرة قد سقطت فعلا لكن ليس في سوريا ولا في ليبيا إنما في تركيا”.

وتابعت قائلة أن الحطام هو لطائرة سقطت “في ولاية هاتاي التركية في أواخر يونيو2018”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate