قوات بقيادة أميركية تغادر قاعدة جوية بالقرب من الموصل في العراق

جنود من القوات المسلّحة الأميركية بجانب آليات عسكرية في شرق الموصل في العراق في كانون الأول/ ديسمبر 2016 (رويترز)
جنود من القوات المسلّحة الأميركية بجانب آليات عسكرية في شرق الموصل في العراق في كانون الأول/ ديسمبر 2016 (رويترز)

بدأت قوات من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال تنظيم الدولة الإسلامية في العراق مغادرة قاعدة جوية في شمال البلاد في 26 آذار/مارس الجاري حيث سلمتها بالكامل إلى الجيش العراقي في إطار خفض عدد القوات الأجنبية هناك، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وسوف تشمل عملية الخفض انتقال قوات التحالف إلى عدد أقل من القواعد وتقليص عدد الأفراد. ولم يعط التحالف أي تفاصيل أو أرقام.

وقاعدة القيارة الجوية في جنوبي مدينة الموصل، التي أعلن منها تنظيم الدولة الإسلامية خلافته في 2014، هي ثاني قاعدة يتسلمها العراقيون هذا الشهر. وغادرت قوات التحالف قاعدة القائم على الحدود السورية في الأسبوع الماضي.

وقال البريجادير جنرال فينسنت باركر المتحدث باسم قوات التحالف في بيان ”سيعمل التحالف من مواقع أقل لكنه يظل ملتزما بدعم شركائنا في قتال داعش (الدولة الإسلامية)“.

وقال مسؤولون في التحالف إن القوات خفضت عدد الوحدات ونقلتها إلى قواعد عراقية أقل لأن القوات العراقية قادرة إلى حد ما على ردع تهديد من تبقى من متشددي الدولة الإسلامية بنفسها.

ويدعم التحالف بقيادة الولايات المتحدة الجيش العراقي منذ 2014 في قتال وتحييد متشددي الدولة الإسلامية. ويُعتقد أن آلاف المتشددين ما زالوا نشطين يختبئ معظمهم في مناطق نائية مثل الصحاري والجبال في شمال العراق. وينفذون هجمات متفرقة على قوات الأمن لكنهم لم يسيطروا على أي منطقة كبيرة مثل البلدات أو المدن منذ 2017.

وينشر التحالف نحو 7500 فرد في العراق في الوقت الراهن منهم خمسة آلاف أمريكي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate