وكالة: مع انتشار فيروس كورونا الجيش الأميركي يخفي بعض بيانات الإصابة بين صفوفه

الجيش الأميركي
الجيش الأميركي (صورة أرشيفية)

قرر الجيش الأميركي التوقف عن تقديم بعض البيانات التفصيلية عن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد بين صفوفه تحسبا لأن يستخدم أعداءه هذه البيانات مع تفشي الفيروس، بحسب ما نقلت وكالة رويترز للأنباء في 26 آذار/ مارس الجاري.

وأوضح وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر الخطة في مقابلة مع رويترز قائلا إنه يريد أن يستمر الجيش في تقديم بيانات عامة عن حالات الإصابة بين أفراد الجيش والتي زادت بنسبة 30 بالمئة إلى 227 حالة يوم الأربعاء.

لكنه قال إنه يريد حجب بعض المعلومات الخاصة بالمهام لمنع تعريض أمن العمليات للخطر.

وقال إسبر دون أن يحدد بدقة نوع المعلومات التي يريد حجبها أو متي سيبدأ في تنفيذ هذه الخطة ”ما نريده هو إعطاؤكم بيانات مجمعة. لكن لن نفصل الأرقام لأن ذلك من شأنه كشف معلومات عن الأماكن التي يكون تضررنا فيها أعلى ربما من أماكن أخرى“.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate