الناتو يوسع مهامه في العراق

قاعدة بلد الجوية
صورة نشرها الجيش الأميركي في 23 يونيو 2008، تُظهر قيام عنصر من سلاح الجو الأميركي وهو يُسلّح مقاتلة من طراز أف-16 من خلال إزالة دبابيس الأمان في قاعدة البلد المشتركة في بلدة بلد العراقية، على بعد 75 كيلومتراً شمال العاصمة بغداد، في 18 يونيو 2008 (AFP)

أعلن الأمين العام للناتو، ينس ستولتنبيرغ، في 2 نيسان/ أبريل، أن حلف شمال الأطلسي قرر توسيع مهمته في العراق عبر القيام بتدريب كوادر الجيش الوطني وقوات الأمن.

وخلال مؤتمر صحفي عقد في ختام لقاء أجراه وزراء خارجية دول الحلف عبر دائرة تلفزيونية، قال ستولتنبيرغ: “اتفقنا على توسع مهمتنا في العراق، عبر وضع تدريب ضباط الصف وخبراء الألغام وكوادر الشرطة الفدرالية في إطار برنامجها”.
هذا وكانت واشنطن قد أعلنت في في 2 نيسان/ أبريل الجاري نقل أنظمة دفاعية إلى العراق لحماية قوات التحالف الدولي والتي تضم قوات أميركية في العراق، وذلك في ظل هجمات استهدفت قواعد عسكرية تضم قوات تابعة للتحالف في العراق، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك.

وفي تغريدة على تويتر، قالت القيادة المركزية الأميركية عن نقل أنظمة دفاع صاروخي إلى العراق. وهذه الأنظمة هي من نوع باتريوت.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate