سفينة للبحرية الأميركية في نيويورك ستصبح مستشفى لمصابي كورونا

يو أس أس روزفلت
صورة نشرتها البحرية الأميركية وتم الحصول عليها في 31 مارس 2020 تُظهر طائرة F / A-18F Super Hornet تنطلق من حاملة الطائرات يو أس أس روزفلت في 18 مارس 2020 في المحيط الهادئ (AFP)

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 5 نيسان/أبريل الجاري أنه سيسمح لسفينة البحرية الأميركية في نيويورك، بأن تصبح مستشفى للمصابين بفيروس كورونا المستجد، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك.

وقال ترامب خلال إفادته اليومية بشأن تفشي فيروس كورونا في البلاد: “سنسمح لسفينة البحرية الأميركية في نيويورك، بأن تصبح مستشفى للمصابين بفيروس كورونا”، مشيراً إلى أن بلاده حققت تقدما في البحث عن علاج فيروس كورونا المستجد. مضيفا، “توصلنا إلى اتفاق مع شركة 3 إم لإنتاج 165 مليون قناع خلال الأشهر المقبلة”.

وذكر ترامب بأن، ” 125 ألف شخص يخضعون يوميا لفحص فيروس كورونا”. مشيرا إلى أن “بلاده تصنع الآلاف من أجهزة التنفس الاصطناعي”.

وتمثل الولايات المتحدة الدولة الأولى عالميا من حيث العدد الإجمالي للإصابات بعدوى فيروس كورونا المستجد، بأكثر من 360 ألف حالة، والثالثة من حيث حصيلة الوفيات بما يقارب 11 ألف وفاة.

انتشر الفيروس حتى الآن في 209 دولة، ورغم أن الصين هي بؤرة تفشي المرض ولكنها سيطرت بشكل فعال على انتشاره، ولم تعد لديها أي إصابات تذكر كما أن الوفيات لم تتخط حاجز 3331 إصابة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate