كتاب القوات الجوية وحروب المستقبل: نظرة ثاقبة إلى ما بعد الذكاء الاصطناعي

غلاف كتاب القوات الجوية وحروب المستقبل: مفاعيل تقدّم التكنولوجيا والذكاء الإصطناعي للباحث العسكري رياض قهوجي
غلاف كتاب القوات الجوية وحروب المستقبل: مفاعيل تقدّم التكنولوجيا والذكاء الإصطناعي للباحث العسكري رياض قهوجي

خاص الأمن والدفاع العربي

مع التطور التقني  الكبير الذي يلحق بالقوات الجوية في العالم، ومعضلة دخول الذكاء الإصطناعي إلى حروب المستقبل، كشف رياض قهوجي عن أجوبة عميقة ودقيقة لمجموعة كبيرة من التساؤلات في كتابه الجديد:  “القوات الجوية وحروب المستقبل: مفاعيل تقدّم التكنولوجيا والذكاء الإصطناعي.”

وقد أطلق رئيس مركز “الشرق الأوسط والخليج للتحليل العسكري – انيغما” والخبير العسكري رياض قهوجي، كتاب القوات الجوية وحروب المستقبل ليكون المصدر الدقيق لأحدث التقنيات في مجال أسلحة الجو عالميا وعربياً.

وفي حديث خاص علمت الأمن والدفاع العربي من قهوجي، أن الكتاب فريد من نوعه لجهة أنه لا يقتصر على عرض وجهة نظر واحدة من أحدث التقنيات الجوية، بل يفصّل بدقة الترابط القائم والعلاقات بين أحدث المقاتلات، الذكاء الاصطناعي، الأنظمة المسيّرة عن بعد، آلية ربط الشبكات، السحابة القتالية، والحرب السيبرانية.

وقال قهوجي: ” يجمع الكتاب في مكان واحد الثورة التقنية في الحروب الحديثة والمراحل التي وصل إليها العالم العربي وخاصة الدول المتقدمة منه في إنتاج وتصنيع أجزاء من هذه الأنظمة والحلول. فلا يخفى على أحد الثورة القائمة في الحروب وطبعا القوات الجوية التي لها الدور الرئيسي. ومنذ الحرب العالمية الأولى يتوقّع الفكر الاستراتيجي أن القوة الجوية ستبقى دائما العامل الذي سيحسم الحرب وستزداد قوته إلى درجة أن القوات البرية سيصبح دورها ثانويا وداعماً إنما الدور الرئيسي سيكون دائما للقوات الجوية.”

وكتاب ” القوات الجوية وحروب المستقبل” يضم مساهمات لشخصيات من كبار الباحثين في عالم القوات الجوية، ويناقش مفاهيم عسكرية تقنية على أرض المعركة مثل: الحرب الإلكترونية، الصواريخ فرط الصوتية، تحديات التفوّق العسكري، صواريخ الجيل المقبل، تأمين الهيمنة الجوية، موازين القوى وشكل الحرب المستقبلية.

ولفت قهوجي إلى أن هذا الكتاب يسلّط الضوء فعلياً وليس نظرياً على واقع القوة الجوية في العالم العربي خاصة في الدول المتقدمة، وواقع الصناعات العسكرية الجوية التي تبدأ بالظهور في العالم العربي. كما يعالج الكتاب جوانب أخرى من شكل الحروب اللاتماثلية، وكيفية مساهمة التكنولوجيا في تعزيز الحرب الهجينة، ودور القوات الجوية.

لعشّاق القطاع الدفاعي، وللباحثين عن عمق دور القوات الجوية في حروب المستقبل، كتاب “القوات الجوي وحروب المستقبل: مفاعيل تقدم التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي” هو وجهتكم المقبلة.

للحصول على الكتاب المطبوع:

http://www.neelwafurat.com/itempage.aspx?id=lbb338325-330594&search=books

للحصول على الكتاب الإلكتروني:

http://www.neelwafurat.com/itempage.aspx?id=lbb338325-331485&search=books

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate