واشنطن تُعلن نقل أنظمة دفاعية إلى العراق وتقارير عن اختبار منظومة دفاعية جديدة

منظومة باتريوت
منظومة باتريوت تابعة للجيش الأميركي في عرض ثابت خلال معرض "آيدكس 2017" الذي أقيم في شباط/فبراير الماضي في أبوظبي (الأمن والدفاع العربي)

أعلنت واشنطن في في 2 نيسان/أبريل الجاري نقل أنظمة دفاعية إلى العراق لحماية قوات التحالف الدولي والتي تضم قوات أميركية في العراق، وذلك في ظل هجمات استهدفت قواعد عسكرية تضم قوات تابعة للتحالف في العراق، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك.

وفي تغريدة على تويتر، قالت القيادة المركزية الأميركية عن نقل أنظمة دفاع صاروخي إلى العراق. وهذه الأنظمة هي من نوع باتريوت.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية، بيل أوربان، في البيان: “الولايات المتحدة تنقل أنظمة دفاعية إلى العراق لحماية العراقيين وقوات التحالف الدولي والقوات الأميركية من التهديدات الجوية المتنوعة التي شهدتها قواعد عراقية تستضيف تلك القوات”.

من جهة أخرى، كشفت تقارير صحفية أن القوات الأميركية بدأت في اختبار منظومة دفاعية جديدة في العراق لحماية قواتها في قاعدة “عين الأسد” العراقية.

وأشارت قناة “الميادين”، إلى أن القيادة المركزية للقوات الأميركية بدأت في اختبار منظومة “سي رام” الدفاعية في قاعدة “عين الأسد” العراقية، بعد ساعات من نشر منظومة “باتريوت” الأمريكية بالقاعدة. ونقلت القناة عن مراسلها قوله إنه تم ملاحظة تحليق طائرات مروحية أمريكية من طراز “شينوك” في أجواء بغداد لنقل المنظومات الدفاعية الجديدة.

وتأتي هذن الخطوة بعد أن كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد قال إن لديه معلومات تشير إلى أن إيران أو وكلاءها يخططون لتنفيذ هجمات على القوات والممتلكات الأمريكية في العراق، مهددا أن طهران ستدفع ثمنا باهظا إن وقعت هذه الهجمات.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate