إغلاق قاعدة للبحرية الأميركية في تكساس إثر حادث إطلاق نار

الجيش الأميركي
أفراد من اللواء الأول بالجيش الأميركي، فرقة الفرسان الأولى، يفرغون مركبات سترايكر المدرعة في محطة ‏السكك الحديدية بالقرب من قاعدة روكلا العسكرية في ليتوانيا في 4 تشرين الأول/أكتوبر 2014 (‏AFP‏)‏

ذكرت البحرية الأميركية أنّ قاعدة لها في تكساس أغلقت في 21 أيار/مايو الجاري بعدما أطلق مجهول النار فيها، دون أنّ ترد أنباء عن وقوع إصابات، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقالت المتحدثة باسم القاعدة فيفي كيسشنيك إن قوات الأمن في المحطة الجويّة كوربوس كريستي، حيث يخضع الأفراد العسكريون الأميركيون والأجانب للتدريب على الطيران، ردوا على “مطلق نار نشط” قرابة الساعة 6,15 صباحا بالتوقيت المحليّ، مضيفة “تم تحييد مطلق النار”.

وأشارت إلى أن أحد أفراد الخدمة، أبلغ عن إصابته إثر إطلاق النار، بات الآن “على ما يرام”.

لكنّ القاعدة ظلت مغلقة بعد ساعتين من الحادث.

جاء ذلك بعد خمسة أشهر من قيام طالب بالقوات الجوية السعودية على صلة بتنظيم القاعدة بفتح النار في قاعدة جوية أميركية في فلوريدا، ما أسفر عن مقتل ثلاثة بحارة أميركيين وإصابة ثمانية آخرين.

وقال مسؤولون أميركيون الإثنين إن مطلق النار في فلوريدا قد تطرف قبل خمس سنوات على الأقل وخطط للقيام بهجوم قبل وصوله إلى الولايات المتحدة لتلقي تدريبه العسكري.

ومذاك، وضعت السلطات الأميركية قواعد أكثر صرامة لمنع آلاف من المتدربين العسكريين الأجانب في الولايات المتحدة سنويا من الوصول إلى أسلحة نارية وإجراء تدقيق قبل قبولهم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate