السعودية وأميركا تعملان على تطوير الجيل القادم من طائرة Saker-1C من دون طيار

طائرة صقر
طائرة صقر من دون طيار (صورة أرشيفية - شركة UAVOS)

الأمن والدفاع العربي – خاص

أعلنت شركة UAVOS الأميركية (ومقرها كاليفورنيا) أنها وبالتعاون مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتكنولوجيا (KACST) السعودية، تعمل على تطوير الجيل القادم من طائرة Saker-1C من دون طيار متوسطة الارتفاع (MALE). يهدف هذا المشروع إلى إعادة تصميم وتحسين ميزات أنظمة الطائرة من الهندسة إلى التشغيل.

وفي بيان لها، قالت الشركة إنها تُركز جهودها مع الطرف السعودي على استخدام تقنيات التصنيع المتقدمة ودمج الجيل التالي من قدرات الاستقلالية والملاحة والاتصالات ومعالجة المستشعرات ونظام الحرب الإلكترونية المضادة.

في هذا الإطار، قال الرئيس التنفيذي للشركة الأميركية ألياكسي ستراتسيلاتو “نحن فخورون بتقديم مشروع آخر متطور وناجح مشترك بين UAVOS وKACST”، مضيفاً أن “اختبارات الطيران التشغيلية الناجحة تعكس موثوقية وجودة طائرة صقر بالإضافة إلى قدراتها التكنولوجية المتقدمة”.

وأصاف: “ليس هناك شك في أن طائرة Saker-1C تمنح مستخدميها مزايا تشغيلية كبيرة ونحن نعتبر أن هذا النظام الرائد يتمتّع بإمكاناتب مبيعات كبيرة في المستقبل”.

وباستخدام أكثر التقنيات المتقدمة التي طورتها الشركتان حتى اليوم، فإن Saker-1C تعتبر طائرة متعددة الاستخدامات قادرة على حمل حمولات متنوعة بما في ذلك رادار بؤرة إصطناعية Synthetic Aperture Radar SAR ووصلة بيانات الفيديو الرقمية التكتيكية بدون طيار. وقم تم تصميمها لإجراء عمليات المراقبة طويلة الأمد، تتبع الاتصالات، البحث والإنقاذ وما إلى ذلك.

إن الطائرة مزوّدة بنظام تحكم وإلكترونيات طيران متطورة. ويوفر نظام الاتصالات عبر الأقمار الصناعية المُعزز (والمزود على متن الطائرة) وصلة راديو مباشرة عند الطيران داخل خط البصر (LOS)، ويتحول بسلاسة إلى وصلة مرتبطة بالقمر الإصطناعي عند الطيران (BLOS) لنقل المعلومات في الوقت الحقيقي. وتمت زيادة ميزات الحمولة للطائرة لتصل حتى 660 رطل (300 كغ) مقارنة بـSaker-1B، في حين توفر أيضًا سعة وقود تزيد بنسبة 100 في المائة عبر أجنحة التحمل الطويلة التي تم تحديثها مع سعة وقود داخلية أكبر.

إن الطائرة مجهزة بخزانات وقود لمدة 30 ساعة كحد أقصى وهي يمكن أن تُحلّق على ارتفاع يصل إلى 23000 قدم (7000 م) وبسرعة قصوىى تصل إلى 110 عقدة.

وفي آذار/مارس 2020، كشفت الشركتان النقاب عن طائرة Saker-1B من دون طيار متوسطة الارتفاع (MALE). وقد أدى التعاون المستمر على مدى 10 سنوات بين الشركتين في مجال البحث العلمي وتطوير نظام التحكم في الطيران (Flight Control System) إلى إنشاء طائرة صقر-1بي غير المأهولة.

وقد أكمل شركاء البحث والتطوير إجراء اختبارات الطيران على الطائرات من دون طيار في المملكة العربية السعودية للتحقق من التشغيل السهل والمستقل تمامًا بشكل متصل وغير متصل للطائرة غير المأهولة من الإقلاع إلى الهبوط. كما وتمت مجموعة واسعة من التدريبات التشغيلية الناجحة الأخرى التي أجريت في الأشهر القليلة الماضية.

من جهتها، أثبتت طائرة Saker-1B قدرتها على العمل في ظروف الصحراء القاسية مع ساعات عمل طويلة وارتفاعات وسرعة عاليتين، كما أنه ونظرًا لتوفر تقنية الطيار الآلي الحالية من شركة UAVOS، حصلت أنظمة الطائرات من دون طيار عى صفة الاستدامة العالية لمقاومة هجمات التشويش وبيانات الأمن المتقدمة.

هذا وأجرت Saker-1B سلسلة من اختبارات الهبوط بالوزن الثقيل مع الوزن الأقصى (MTOW) الذي يبلغ 2500 رطل (1100 كغ). كما وتم اختبار عدد من الحمولات المختلفة في بعثات مراقبة تجريبية لتأكيد الأداء العام للنظام واستعداده للتطبيقات الحقيقية. تستخدم الطائرة هذا ويمكن للطائرة التحليق لأكثر من 19 ساعة على ارتفاع يصل إلى 16500 قدم مع مدى يصل إلى 1600 ميل (2600 كم). وهي مزوّدة بأنظمة الإقلاع والهبوط الأوتوماتيكية، أنظمة إتصال عبر الأقمار الاصطناعية وأنظمة إلكترونيات متطورة.  

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate