تطوير مركبات قتالية روسية جديدة مُزوّدة بأنظمة الذكاء الاصطناعي

مركبة بوميرانغ
مركبة القتال البرمائية الروسية "بوميرانغ" خلال بروفة العرض العسكري في موسكو في أيار/مايو 2018 (ويكيبيديا)

تُطوّر روسيا مركبات عسكرية جديدة مزوّدة بنظام الذكاء الاصطناعي والمركبات الروبوتية على أن يتم استخدامها في أقصى الشمال، وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك.

وقال نائب وزير الدفاع، بطل الاتحاد الروسي، الجنرال دميتري بولغاكوف، لصحيفة “كراسنايا زفيزدا” الروسية: “في الوقت الحاضر، تشمل الاتجاهات الهامة في تطوير تكنولوجيا المركبات العسكرية استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والروبوتات وإمكانية استخدامها في القطب الشمالي في ظروف مناخية وتضاريس صعبة”.

يشار إلى أنه تم عرض مركبة قطبية لجميع التضاريس مع نظام الذكاء الاصطناعي سناوباص في الصيف الماضي.

وبحسب سبوتنيك، تم صنع المركبة على شكل سلسلة قاطرات، مما يسمح لها بقطع طرق الجليد. يمكن أيضًا للمركبة أن تسبح في الماء، وتتغلب على العوائق الرأسية التي يصل ارتفاعها إلى 1.6 مترًا والشقوق التي يصل عرضها إلى مترين. يسمح الذكاء الاصطناعي Snowbus بالحركة دون سائق. تحتوي المركبة على مولد ديزل ومحركات للجر. أقصى وقت للحركة الآلية يصل إلى 120 ساعة.

في نيسان/أيرل الماضي، أجرى مصنع كاما للسيارات اختبارات ناجحة للشاحنات المسيرة، والتي قطعت 2.5 ألف كيلومتر في ظروف القطب الشمالي. أثبتت شاحنات كاماز القدرة على التحرك على طول مسارات معينة بدقة عالية، وتبادل المعلومات، والتعرف على العقبات في جزء من الثانية وحساب الطريق مع مراعاة وضع حركة المرور. تم التحكم في حركة الشاحنات المسيرة من مركز تحكم مجهز بشكل خاص.

ومع ذلك، فإن التوقيت الدقيق لحصول الجيش الروسي على المركبات المسيرة غير معروف حتى الآن.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate