صحيفة تكشف تفاصيل الصفقة الجديدة التي تخطط إدارة ترامب إبرامها مع السعودية

مقاتلة F-35B
بحارة أميركيون معنيّون بتزويد قنابل GBU-12 Paveway II Plus الموجهة بالليزر على مقاتلات "أف-35بي" خلال عمليات اختبار الطيران في المحيط الهادئ في 5 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 (البحرية الأميركية/شركة لوكهيد مارتن)

قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” إن إدارة ترامب تخطط لبيع حوالى 7500 ذخيرة موجهة بدقة (Precision Guided Munitions) بقيمة تقارب الـ500 مليون دولار إلى المملكة العربية السعودية.

وكان سناتور أميركي نافذ أعلن في 27 أيار/مايو الجاري أنّ الرئيس دونالد ترامب يعتزم إبرام صفقة تسلّح جديدة مع السعودية، بعد عام على تمرير إدارته، رغماً عن إرادة الكونغرس، وهي صفقة ضخمة لتسليح المملكة. وقال حينها، في مقال نشره الموقع الإلكتروني لشبكة “سي إن إن” الإخبارية الأميركية إنّ “الإدارة تحاول حالياً بيع آلاف القنابل الدقيقة التوجيه الإضافية إلى +صديق+ الرئيس، ولي العهد الأمير محمد بن سلمان”. 

وفقًا لمصادر وول ستريت جورنال، تم إرسال إشعار مسبق بخطط التوريد والبيع في منتصف كانون الأول/يناير إلى لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ ولجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب. وأكدت أنه إذا تمت الموافقة على ذلك، فإن المملكة العربية السعودية ستشتري من الولايات المتحدة 7500 قنبلة Paveway IV عالية الدقة لتزويدها على طائرات سلاح الجو السعودي المصنعة بشركة “رايثيون”.

وأضافت المصادر أن حكومة الولايات المتحدة ستلتزم بإنتاج رايثيون أسلحة أخرى بقيمة 106 مليون دولار في المملكة العربية السعودية.

تعتبر “بافواي 4” (Paveway IV) قنابل موجهة عالية الدقة قليلة التكلفة، تعمل بكافة الظروف المناخية على 24 ساعة متواصلة. تتمكن هذه الذخائر من تدمير أغلبية الأهداف مع التقليل بشكل كبير من الأضرار الجانبية. هذا وقد تم تطوير هذا النوع من القنابل على مدى السنوات، بحيث أصبحت ذات دقة أكبر، مقاومة أعلى ضد تشويش الأقمار الإصطناعية وسلامة محسّنة.

يبلغ وزن القنابل 500 باوند (أي 230 كلغ)، أما نظام التوجيه فهو بالقصور الذاتي/بالأقمار الإصطناعية أو بالليزر شبه النشط.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate