عشر دول أوروبية “تأسف” لقرار واشنطن الانسحاب من اتفاقية “الأجواء المفتوحة”

مقاتلة سو-27
صورة صادرة عن القيادة الأميركية-الأوروبية (EUCOM) تُظهر طائرة مقاتلة روسية من طراز "سو-27" تم تصويرها من على متن طائرة استطلاع تابعة لسلاح الجو الأميركي في 19 حزيران/يونيو 2017 فوق بحر البلطيق (AFP)

أعربت عشر دول أوروبية في 22 أيار/مايو الجاري عن “الأسف” إزاء قرار واشنطن الانسحاب من اتفاقية “الأجواء المفتوحة”، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنّها تشارك الولايات المتحدة “دواعي القلق” نفسها حيال روسيا، وفق بيان لوزارة الخارجية الفرنسية، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقال البيان الذي وقعت عليه 10 دول أعضاء في الاتحاد الاوروبي، بينها ألمانيا وبلجيكا واسبانيا وهولندا، “نأسف لإعلان الإدارة الأميركية نيتها الانسحاب من اتفاقية الأجواء المفتوحة، رغم أننا نشاركها دواعي القلق بخصوص تنفيذ الاتحاد الروسي أحكام الاتفاقية”.

وأضاف البيان أن “اتفاقية الأجواء المفتوحة عنصر مهم في إطار تعزيز الثقة الذي تم إنشاؤه قبل عقود لتعزيز الشفافية والأمن على امتداد المنطقة الأوروبية-الأطلسية”.

ومع تأكيدها الالتزام بالاتفاقية، ذكّرت الدول الموقعة أن الانسحاب لا يصير نافذا إلاّ بعد ستة أشهر. 

وتابع البيان “سنواصل التحاور مع روسيا كما تقرر سابقا بين الحلفاء في حلف شمال الأطلسي وشركاء أوروبيين آخرين، وذلك لتسوية المسائل المعلّقة على غرار القيود غير المبررة المفروضة على الرحلات فوق كالينينغراد”، ودعت الدول موسكو إلى “رفع هذه القيود”.

من بين الخروقات التي ذكرها المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جوناثان هوفمان ثمة منع للطائرات الحليفة من الاقتراب أكثر من 500 كلم من كالينينغراد الروسي الواقع بين ليتوانيا وبولندا، وكذلك تجاوز الحدود بين روسيا وجورجيا بـ10 كلم. 

إلى جانب الدول المذكورة، وقعت البيان أيضا فنلندا وإيطاليا ولوكسمبورغ وتشيكيا والسويد. 

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاقية التي وقعت عليها 34 دولة ودخلت حيز التنفيذ عام 2002، متهما موسكو بانتهاكها. 

وتجتمع الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي بشكل طارئ الجمعة لمناقشة الانسحاب الأميركي.     

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate