لوكهيد مارتن تطلق برنامج التدريب الصيفي لطلاب الجامعات الإماراتية عبر الانترنت

لوكهيد مارتن تدرب الطلاب الإماراتيين
لوكهيد مارتن تدرب الطلاب الإماراتيين

أعلنت اليوم شركة لوكهيد مارتن، الشركة العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا ومقرها الولايات المتحدة الأمريكية، عن إطلاق برنامج التدريب الصيفي السنوي لطلاب الجامعات الإماراتية من خلال منصة افتراضية عبر الإنترنت، وذلك التزاماً بالتوجيهات الحكومية حول تطبيق تقنيات التعلم عن بُعد للحد من انتشار فيروس (كوفيد-19)، بحسب بيان الشركة في 13 أيار/ مايو الجاري.

وفي إطار التزام لوكهيد مارتن بالإسهام في دعم وتطوير الكوادر الشابة الواعدة في دولة الإمارات يستضيف مركز لوكهيد مارتن للابتكار والحلول الأمنية بمقره في مدينة مصدر برنامجًا سنويًا للمتميزين منذ عام 2017. وفي هذا العام، يبادر المركز بإطلاق برنامجه التدريبي بشكل افتراضي عبر الإنترنت، ويدعو الطلاب المتميزين في الجامعات في الإمارات، والذين يسعون لنيل شهادات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، للتقدم بطلبات الانضمام إلى البرنامج الذي يستمر لمدة ثلاثة أشهر بين 7 يونيو و7 سبتمبر 2020.

وبهذه المناسبة، قال روبرت هاروارد، الرئيس التنفيذي لشركة لوكهيد مارتن في الشرق الأوسط: “تلتزم لوكهيد مارتن بإلهام الجيل الجديد من العلماء والمهندسين من خلال مبادراتها ذات المستوى العالمي للتدريب على العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، والتي تدعم هدف دولة الإمارات المتمثل في بناء اقتصاد معرفي مرن ومستدام. وعلى الرغم من أننا كنا نتطلع للقاء الطلبة وتدريبهم بصورة مباشرة في منشأتنا هذا العام، إلا أن صحة المجتمع وسلامته تأتي في الدرجة الأولى دائماً. وبهذا الصدد، قام فريق مركز لوكهيد مارتن للابتكار والحلول الأمنية بعمل رائع في ابتكار حلول إبداعية توفر تجربة تدريب افتراضية هادفة وممتعة، وأنا فخور باستمرارنا في تعزيز ثقافة الابتكار وريادة الأعمال بين طلاب الإمارات على الرغم من التحديات التي نواجهها جميعًا في هذا العام”.

وضمن إطار برنامج التدريب الداخلي في مركز لوكهيد مارتن للابتكار والحلول الأمنية لعام 2020، سيعمل حوالي 15 طالباً عن بُعد، بتوجيهات من مهندسي لوكهيد مارتن وكبار علمائها البارزين على مستوى العالم، لإنجاز مشاريع حقيقية ستؤثر بشكل إيجابي على قطاع الطيران والدفاع في الإمارات العربية المتحدة. وسيتلقى الطلاب تدريبات مخصّصة في المجالات المتعلقة بتطوير الذكاء الاصطناعي، وتصميم الطائرات بدون طيار، وتدريبات المحاكاة الدفاعية، ومهارات إدارة الأعمال وأنظمة تكنولوجيا المعلومات. وخلال الدورات السابقة، حظي المتدربون الناجحون في البرنامج بفرص للعمل في شركة لوكهيد مارتن، بالإضافة إلى الهيئات والمؤسسات الحكومية الإماراتية، والعديد من الشركات التابعة لمجموعة إيدج، مجموعة التكنولوجيا المتقدمة في قطاع الدفاع وغيره من المجالات في الإمارات العربية المتحدة.

وتُشجّع شركة لوكهيد مارتن طلاب العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات من مواطني دولة الإمارات والمقيمين فيها، ممن يتميزون بسجلات أكاديمية قوية ومعتمدة في جامعات الإمارات العربية المتحدة، على التقدم بطلباتهم للالتحاق بالبرنامج باللغة الإنجليزية عبر الإنترنت قبل 27 مايو 2020.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate