ما حقيقة إنشاء قاعدة عسكرية لمصر في “باجاك” جنوب السودان؟

قاعدة عسكرية مصرية
قاعدة عسكرية مصرية

كشفت وثيقة رسمية لوزارة الخارجية والتعاون الدولي لدولة جنوب السودان عن حقيقة موافقة حكومة جنوب السودان على بناء قاعدة عسكرية للجيش المصري في مدينة باجاك.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان لها، في 3 حزيران/ يونيو الجاري، إن “المعلومات التي تم تداولها في وسائل التواصل الاجتماعي بشأن هذا الخبر لا أساس لها من الصحة، ولا يوجد شيء من هذا النوع”.

وأشارت إلى أنه “لم يتم التوصل إلى أي اتفاق على الإطلاق لتخصيص قطعة أرض للقاعدة العسكرية المصرية في أراضي جمهورية جنوب السودان”.

وتابعت: “كلا البلدين، إثيوبيا ومصر، صديقان حميمان لجنوب السودان. لقد كانا يتعاونان في عملية تنفيذ الاتفاق المُعاد تنشيطه لحل النزاع في جمهورية جنوب السودان(R-ARCSS)، وخاصة في الفصل الثاني الذي يتناول الترتيبات الأمنية، فضلا عن المساهمة في مواجهة جائحة كوفيد-19”.

وأكدت وزارة الخارجية بجنوب السودان أن “إثيوبيا تساعد أيضا في الحفاظ على السلام والأمن في منطقة أبيي من خلال قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة في أبيي”، مضيفة: “هذه الادعاءات والدعاية المزيفة يشنها أعداء السلام في البلاد من أجل إساءة علاقاتنا مع دول الجوار والمنطقة بأسرها”.

واختتمت بيانها بالقول إن “جنوب السودان بلد محب للسلام، وسيستمر دائما في دعم التعايش السلمي مع جيرانه والمنطقة والعالم بأسره من أجل المنفعة المتبادلة للجميع”.

وكانت وسائل الإعلام قد تداولت أخبار تفيد بأن جنوب السودان وافقت على طلب القاهرة بإنشاء قاعدة عسكرية قرب حدود إثيوبيا.

وقالت الأنباء: “وافقت جنوب السودان على طلب مصري بإنشاء قاعدة عسكرية في مدينة “باجاك” بمقاطعة مايوت بولاية أعالي النيل سوف تستضيف 250 عنصرا من القوات العسكرية المصرية، وذلك في استعداد واضح لكل الاحتمالات المتعلقة بسد النهضة الإثيوبي الذي تعارضه مصر خاصة مع دخول إنشاءاته مراحلها الأخيرة”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate