ميليبول قطر يعلن عن راعين بارزين لمعرض 2012

عدد المشاهدات: 323

فريق التحرير
أعلنت لجنة المعرض الدولي التاسع لأنظمة الأمن الداخلي "ميليبول قطر 2012"، المعرض التجاري الأكبر الخاص بالأمن والسلامة في المنطقة، عن توقيع عقود الرعاية لمعرض 2012 مع أربع شركات كبرى.

ويعتبر معرض "ميليبول قطر" المنعقد ما بين 8 إلى 10 تشرين الأول/ أكتوبر 2012، في مركز الدوحة الدولي للمعارض، من أهم المعارض التي تكوّن ملتقى هاماً للشركات المنتجة للأجهزة والمعدات الأمنية في منطقة الشرق الأوسط والشرق الأدنى وآسيا. وهو منظّم من قبل وزارة الداخلية القطرية ومؤسسة ميليبول الفرنسية.

وقد جذب المعرض هذه السنة راعين بارزين، ومن بينهم شركة عبدالله عبد الغني وإخوانه كالراعي الرسمي الرئيسي للمعرض، وهي من أكبر وكلاء السيارات في قطر والوكيل والموزع الحصري لسيارات لكزس وتويوتا. وتتمتع الشركة بتاريخ عريق من الانجازات والتميز منذ العام 1950.

وتم الإعلان عن قطر للبترول كالراعي الرسمي الماسي للمعرض. وقد تأسست قطر للبترول، والتي تملكها دولة قطر، عام 1974؛ وهي الشركة المسؤولة عن جميع مراحل صناعات النفط والغاز في قطر.

وحصلت شركة صالح الحمد المانع على الرعاية البلاتينية للمعرض. وقد تم إنشاء الشركة منذ أكثر من 50 عاما، وهي من وكلاء السيارات الرائدين في المنطقة والموزع الوحيد لسيارات نيسان، وإنفينيتي، ورينو في قطر. كما أنها شركة معروفة ليس من حيث تميز مركباتها فحسب، وإنما لنجاحها في عالم الأعمال وخدمة العملاء.

أما الراعي الرسمي للمعرض فهو مجموعة “GET” وهي مجموعة رائدة عالميا في مجال حلول جوازات السفر، والهويات، وتكنولوجيا المعلومات، لاسيما تطبيقات البرامج الخاصة بالحكومات، وتملك المجموعة مشاريع كبرى في القارات الخمس.

وقد تعاونت وزارة الداخلية القطرية مع ميليبول لتنظيم هذا المعرض الذي يتوقع أن يضم مشاركة واسعة لآلاف الزوار وأهل الإعلام، بالإضافة الى العديد من العارضين من شركات السلامة والأمن الذين أكدوا مشاركتهم في المعرض، لاسيما من سلطنة عمان، والمملكة العربية السعودية، والكويت والإمارات العربية المتحدة، علاوة على شركات أوروبية وأميركية. وتحرص الجهتان المنظمتان لتوفير أفضل استقبال للمشاركين.

في هذا السياق، قال رئيس ميليبول باريس، السيد مايكل ويزيرسيد إن "مستويات الاقتصاد والصناعة العالمية تبقى ثابتة، أما صناعة الأمن الداخلي، خصوصا في دول الخليج، فهي صناعة مزدهرة حاليا."

وأضاف: "إن فرص صناعة الأمن الداخلي والسلامة موجودة حاليا في دولة قطر، لاسيما مع 75 مليار دولار من مشاريع البنى التحتية الجاري تنفيذها، وكل ما يتعلق بها من متطلبات الأمن، وليس في قطر فحسب وإنما في منطقة الشرق الأوسط حيث تستمر السوق بالنمو."

وأكد ويزيرسيد أن "معرض ‘ميليبول قطر 2012’ سيثبت على أنه أكثر المعارض نجاحا وإنتاجية في المنطقة، ونحن نتطلع إلى انعقاده بعد حوالى أقل من شهرين من الآن."
 

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.