الأبرز

اختتام ميليبول قطر 2012:زيادة ملحوظة في عدد الزائرين وقيمة الصفقات

sda-forum

عدد المشاهدات: 487

 محمد نجيب-الدوحة
إختتم المعرض الدولي لمعدات الأمن الداخلي "ميليبول قطر 2012" أعماله، مسجلا زيادة ملحوظة[*] في قيمة الصفقات المبرمة على هامش المعرض، وفي عدد الزائرين عن الدورة السابقة التي نُظمت عام 2010.

وأعلن رئيس لجنة ميليبول قطر، العميد ناصر بن فهد آل ثاني، في المؤتمر الصحافي الذي عُقد مساء 10 تشرين الأول/ أكتوبر، بمناسبة اختتام المعرض، وبحضور مدير عام ميليبول فرنسا، مايكل ويذرسيد، وأعضاء لجنة ميليبول 2012، أن قيمة الصفقات التي أبرمتها وزارة الداخلية مع الشركات قد بلغت 262 مليون ريال قطري (حوالي 72 مليون دولار أميركي) بزيادة بلغت 100 مليون ريال قطري (حوالي 27 مليون دولار أميركي)، وهي إحصائيات فاقت إحصائيات النسخة السابقة، متمنيا أن يحظى ميليبول 2014 بارقام أكبر.

وأضاف رئيس لجنة "ميليبول قطر" أن الإحصائيات الخاصة بالمعرض قد سجلت أرقاما فاقت الأرقام التي سُجلت في ميليبول 2010؛ حيث بلغ عدد الزائرين هذا العام للمعرض 5820 زائرا يمثلون 66 دولة، بزيادة 5.5% عن الدورة السابقة التي استقبلت زائرين من 60 دولة.

وأضاف العميد آل ثاني أن زيادة ملحوظة طرأت على مساحة الدورة الحالية من المعرض، وصلت إلى حجز 5623 مترا مربعا بزيادة مقدارها 24% عن المعرض السابق، وهي المساحة التي تخص الشركات المشاركة فقط، دون المساحة المخصصة لوزارة الداخلية وقوة الأمن الداخلي (لخويا).

من جانبه، أعرب مدير عام ميليبول فرنسا عن سعادته بالحضور إلى الدوحة ومشاركة العديد من الدول في هذا المعرض الذي تخطى التوقعات من جميع النواحي، من حيث العارضين من الشركات والزوار من مختلف الجنسيات، والصفقات التي أُبرمت مع العديد من الشركات، مؤكدا بأن مثل هذه الصفقات تمكن الدول من إيجاد الحلول لأنظمتها الأمنية وتطوير مجالات العمل الأمني.

واعتبر ويذرسيد أن معرض ميليبول قطر أصبح معرضا عالميا ونافذة لمنطقة الشرق الأوسط التي تبحث عن المنتجات الأمنية واحدث الأساليب المتطورة.

 

ولفت إلى أن الكثير من الشركات العالمية حرصت على التواجد القوي في هذا المعرض مثل شركة آي بي أم IBM، موتورولا Motorolla، تاليس Thales وغيرها من الشركات الرائدة في مجال أنظمة الأمن الداخلي، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن المعرض أصبح يمثل منصة عالمية تحرص كل الشركات لعرض أحدث ما لديها من منتجات وتقنيات أمنية من خلالها.

من جهة أخرى، أعلن رئيس قسم المشتريات في إدارة الإمداد والتموين – عضو لجنة ميليبول قطر، العميد سعود راشد آل شافي، قبيل المؤتمر الصحفي الختامي للمعرض، عن توقيع صفقة بين وزارة الداخلية وشركة نيوتك الصينية لاستيراد أجهزة فحص وتفتيش الحاويات والشاحنات في منفذ أبو سمرة الحدودي بقيمة 122 مليون ريال قطري (حوالي 34 مليون دولار أميركي).

وأوضح العميد آل شافي أن الصفقة التي سيتم الانتهاء من تفاصيلها وتوقيعها بشكل نهائي خلال الأسبوعين القادمين تشمل توريد جهازي فحص وتفتيش للحاويات والشاحنات، مع تجهيز المباني والتركيب والقيام بأعمال الصيانة.

وقال إنه من المتوقع إنجاز المشروع خلال عامين، موضحا أن الجهازين المزمع شرائهما بموجب هذه الصفقة يتميزان بمواصفات عالية من حيث الدقة في إجراء عمليات الفحص والتفتيش للحاويات والشاحنات، وقد تم اختيارهما بعد دراسات متعمقة أجرتها الوزارة لنوعيات الأجهزة المتخصصة في هذا المجال، إستمرت لمدة ثلاثة أعوام حتى انتهت إلى اختيار الأجهزة التي تم الاتفاق على شرائها من الشركة الصينية "نيوتك".

واعتبر العميد آل شافي أن الجهازين سيمثلان نقلة نوعية في تطوير آليات وإجراءات فحص وتفتيش الحاويات والشاحنات الداخلة عبر منفذ أبو سمرة الحدودي البري.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.