الجنرال مود يؤيد الدعوة لحماية شمال سوريا بصواريخ باتريوت

عدد المشاهدات: 266

أعلن الرئيس السابق لبعثة المراقبة التابعة للأمم المتحدة في سوريا، الجنرال روبرت مود، أنه يؤيد دعوة رئيس الإئتلاف[*] الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أحمد معاذ الخطيب لاستخدام صواريخ باتريوت لحماية المناطق الخاضعة لقوات المعارضة في شمال سوريا.

ودعا الجنرال النرويجي المجتمع الدولي إلى النظر في فرض منطقة لحظر الطيران فوق سوريا.

وقال في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، إنه "توصل إلى نتيجة مفادها أن تعديل ميزان القوى على الأرض في سوريا يتطلب النظر في إمكانية إعطاء دور لصواريخ باتريوت التي تم نشرها في تركيا بالقرب من الحدود السورية لاتخاذ بعض المسؤولية عن الجزء الشمالي من سوريا".

وفيما أعرب الجنرال مود عن اعتقاده بأن الوقت "حان للنظر في اقامة منطقة لحظر الطيران في سوريا"، شدد على "عدم جدوى النظر في ذلك فقط من دون التفكير فيما وراء ذلك.. وكيف ستتم متابعة عمليات إعادة الإعمار".

وأيّد استخدام الوسائل العسكرية "لتقوية جماعات المعارضة المسلحة المعتدلة داخل سوريا"، لكنه عارض تسليح المعارضة لاعتقاده بأن المزيد من الأسلحة "لن يقلل من معاناة النساء والأطفال في أحياء دمشق وحلب والمدن الأخرى".

وكان الرئيس السابق لمراقبي الأمم المتحدة في سوريا، الجنرال النرويجي روبرت مود، الذي استقال في تموز/ يوليو 2012، اعتبر أن حل الأزمة في هذا البلد "يكمن بيد الحكومة والمعارضة، التي وصفها بالمشتتة، والأطراف التي تغذي الأزمة من الخارج من خلال توفير الأسلحة والمتفجرات".
 

UPI

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.