جيل جديد من مركبات القتال للقوات الأميركية

عدد المشاهدات: 735

مارتي كوتشاك*
في الوقت الذي يتم تخفيض ميزانية البنتاغون الأميركي سنوياً حتى أوائل العقد القادم، تبقى خطط تسليم القوات العسكرية الأميركية أساطيل كبيرة من المركبات البرية الجديدة المبتكرة سارية المفعول. ونعرض في هذا المقال نظرة شاملة عن ثلاث برامج شراء مركبات برية جديدة للقوات الأميركية.

يشكّل برنامج المركبة التكتيكية الخفيفة المشتركة (JLTV) للمارينز والجيش الأميركيين أحد أهم خطط الشراء الكبرى لدى وزارة الدفاع الأميركية. يخطط الجيش لشراء 50 ألف مركبة JLTV، كما يُتوقع أن يحصل سلاح المارينز على 5500 مركبة من الطراز نفسه، مع العلم أنّ البنتاغون يحاول المحافظة على سعر يبلغ 250 ألف دولار أميركي لكل مركبة.

تمثل مركبة JLTV الجيل التالي من تكنولوجيا السيارات. سيوفر البرنامج من جهة أولى[*] مركبة نقالة تكتيكية وخفيفة مع قدرة حماية أساسية للحماية من العبوات الناسفة والتهديدات الأخرى. ستوفر مركبة JLTV البالغ وزنها 6350 كلغ، الحماية بالمقارنة مع مركبة M-ATV المضادة للألغام والمحمية من الكمائن والقادرة على السير في الأراضي الوعرة المنتشرة في أفغانستان.

عند مقارنة مركبة JLTV مع نماذج المركبات التكتيكية الخفيفة السابقة مثل الهامفي، يتبين أنها مصممة بقوة أكبر تتراوح بين 250 و 360 حصاناً، وبمولد تيار متناوب بقوة 570 أمبير قادر على توليد نسب حد أدنى من الكيلوواط للطاقة القابلة للتصدير.

إنّ برنامج JLTV هو في القسم المبكر من مرحلة الحصول على التطوير والإنتاج والهندسة (EMD). يشار إلى أنّه قد تم خلال شهر آب/أغسطس الماضي توقيع ثلاث عقود مراحل EMD تبلغ قيمتها حوالي 65 مليون دولار أميركي مع شركة Lockheed Martin و Oshkosh Defense و AM General.

عرضت كاترين هاسي، مديرة EMD لدى شركة لوكهيد مارتن للتحكم بالنيران والنظم الصاروخية وجهة نظر فريق صناعي منافس، وأشارت إلى أنّ مركبات EMD التابعة للفريق "هي قيد الإنتاج وسنسلمها بحسب ما هو مخطط إلى الحكومة الأميركية في نهاية شهر آب/ أغسطس."

يشار إلى أنّ شركة بي إيه إي سيستمز (BAE Systems) هي المزود الرئيسي لشركة لوكهيد مارتن، كما أنها مسؤولة عن حلول التدريع وجمع المركبات الكبيرة الحجم. تشمل مجموعة المزودين الرئيسيين الآخرين: شركة Meritor لخط القيادة والتعليق، وشركة Allison Transmission و Cummins Engine و Bosch للفرامل و L3 Communications لتوزيع الطاقة وVehma للهيكل.

وأضافت هاسي: "إننا نركز على تسليم مركبات JLTV معقولة الكلفة بحيث يتمكن العملاء من شرائها وتشغيلها، وتكون ذات قدرة متنامية في المناطق الرئيسية مثل حل الطاقة القابل للتوسع ليبلغ 75 كيلوواط. لقد أثبتنا مسبقاً عبر الاختبار، أن مركبة JLTV لدينا تلبي معايير الحماية للمركبات لمحمية من العبوات الناسفة مع احتياطي، وتتخطى فعالية الوقود لدينا الحد الأدنى من المتطلبات كما أنّ قدرتنا أفضل بمرات عدة من قدرة المركبات الحالية الموجودة في الأسطول."

من المتوقع أن ينتقل برنامج JLTV إلى مرحلة الإنتاج الأولوية المنخفضة الوتيرة في العام 2015.

وقد وقّع سلاح المارينز 4 عقود تطوير لتزويد القوات المسلّحة بنماذج أولية لناقلة طواقم الماريز (MPC). أشار مستند لدى سلاح المارينز يعود تاريخه إلى الصيف الماضي، إلى أنّ سلاح المارينز قد يشتري بحدود 597 ناقلة.

تشكل مركبة MPC البرمائية المدولبة جزءاً من خطة جديدة لإعطاء المارينز خيارات إضافية في أسطولها بعد إبطال مركبة القتال الانتشارية EFV في العام 2011.

من المتوقع أن تبقى العقود سارية حتى شهر آب/ أغسطس. تتوللا قيادة الفرق شركة Lockheed Martin و General Dynamics و BAE Systems و Science Applications International.

يسلّم العديد من المتنافسون ممن لديهم اهتمامات خاصة، تصاميم أجنبية مبرهنة إلى سلاح المارينز. تخفض الاستراتيجية تكاليف التطوير والأبحاث من خلال تأمين تقنيات ونظم منتشرة، حتى لو لم يكن البعض منها متوافقاً مع الخصائص العسكرية لوزارة الدفاع الأميركية.

تسلّم شركة لوكهيد مارتن مركبة هافوك 8×8 (Havoc 8×8) بالاستناد إلى المركبة المدرعة المدولبة 8×8 من شركة Patria Land Systems، والتي تستخدمها ست دول أوروبية وكان قد تم نشرها في أفغانستان مع القوات البولندية.

وقد شكّلت شركة BAE Systems أيضاً فريقاً مع شركة IVECO لاستخدام نسخة مركبة سوبراف 8×8 (Superav 8×8) البالغ وزنها 24 طناً، والتي يستخدمها الجيش الإيطالي.

يبقى الجيش الأميركي ملتزماً بالحصول على مركبة القتال البرية الأولى من الجيل التالي في وقت لاحق من هذه السنة.
يشار إلى أنّه قد تم تعديل استراتيجية الشراء لدى القوات المسلّحة بشكل ملحوظ في كانون الثاني/ يناير لتخفيض المخاطر أكثر والمحافظة على برنامج معقول الكلفة. وعليه، فقد مدد البنتاغون مرحلة تطوير التكنولوجيا الحالية للبرنامج ستة أشهر لتوفر زوقت أطول لإعادة صقل تصاميم المركبة.

ستدعم هذه الجهود مسابقة مفتوحة وكاملة للحصول على حدث الشراء بي (B) في العام 2014، الذي يعد مرحلة اتخاذ القرار التالية الأهم في البرنامج. تتطلب الاستراتيجية المراجعة اختيار بائع واحد لمراحل الإنتاج وتطوير الإنتاج والهندسة ضمن البرنامج.

تعتبر شركتا BAE Systems وGeneral Dynamics Land Systems فريقاً رائداً في مرحلة تطوير تكنولوجيا البرنامج، وقد تم اختيار هؤلاء المتعاقدون لتطوير تصاميم ذات قدرة تنافسية معقولة الكلفة وقابلة للتنفيذ لمركبة مركبة القتال البرية الخاصة بالمشاة (IFV) الذي يعتبر العنصر الأول في نظام مركبات القتال البرية (GCV).

تجدر الإشارة إلى أنّ مكتب تقدير الكلفة وتقييم البرنامج التابع للبنتاغون يتوقع أن يتفاوت معدل كلفة إنتاج الوحدة بين 16 و 17 مليون دولار لشراء 1874 مركبة قتال برية.

*مراسل الأمن والدفاع العربي في الولايات المتحدة الأميركية

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.