أخبار مهمة

تمرين اسرائيلي لقتال بعيد المدى رسالة تطمين لإسرائيل أم إنذار لإيران؟

محمد نجيب
اثار اتفاق ايران مع الغرب حول برنامجها النووي غضب اسرائيل بشكل لم يسبق له مثيل؛ حيث وجّه رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو ومسؤولوها العسكريون والأمنيون انتقادات قاسية لكل من ساهم في انجاز ذلك الاتفاق بمن فيهم وزير الخارجية الاميركي جون كيري – الذي صرح أكثر من مرة بان الاتفاق يخدم مصالح اسرائيل الأمنية – الأمر الذي حدى بالرئيس الأميركي باراك اوباما الى الطلب من نتنياهو التوقف نهائيا عن توجيه انتقادات علنية للاتفاق وإرسال طاقم إسرائيلي لإطلاعه على مضمونه.

وفي حين كثّفت اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية جهودها لجمع معلومات عن قيام ايران بخرق بنود الاتفاق وتقديم تلك الادلة لصناع القرار الغربيين، فقد كثف سلاح الجو الاسرائيلي من تدريباته ومناوراته العملياتية الجوية بشكل لم يسبق له مثيل؛ حيث تضمنت تلك التدريبات المشتركة مع أسلحة جو أميركية وأوروبية او منفردة، التزود بالوقود جوا وعلى مسافات مرتفعة جدا، والإقلاع والهبوط ليلا، وسرعة التسلق لمسافات شاهقة في ظروف جوية مختلفة، فيما شاركت في تلك التمارين مقاتلات الF-16 والF-15، بالإضافة الى طائرات الصهريج، والنقل والإمداد العسكري Boeing C-17.

ويعتبر سلاح الجو رأس الحربة في أي هجوم تقوم اسرائيل بشنه ضد المفاعلات النووية الإيرانية مستفيدا من تفوقه الجوي سواء في مجال التكنولوجيا او الخبرات العملياتية على سلاح الجو الإيراني فيما لا يستبعد المراقبون ان تقوم اسرائيل في وقت لاحق بتوجيه ضربة منفردة للمنشآت النووية الايرانية.

ويقول قادة سلاح الجو الاسرائيلي – الذي سبق ان تدرب في كل من اليونان وايطاليا- بان مهمته الحفاظ على التفوق الجوي على جميع اسلحة الجو في المنطقة المحيطة بإسرائيل حتى تلك التي وقّعت معها اتفاقات سلام كمصر والأردن.

وضمن تلك التدريبات المكثفة والمستمرة نفذ سلاح الجو الاسرائيلي IAF في الفترة الواقعة ما بين 17-28 تشرين ثاني/نوفمبر اكبر تمرين مشترك له تحت أسم “العلم الازرق”؛ إذ شارك في التمرين الذي اقيم في قاعدة “عوفدا” احدى كبرى قواعد سلاح الجو في النقب جنوبي إسرائيل، وللسنة الثانية على التوالي كل من سلاح الجو الامريكي واليوناني والايطالي، فيما حضره قائد سلاح الجو الاسرائيلي اللواء أمير إيشيل، وضباط كبار أخرون.

وتضمن التمرين الذي يعتبر محاكاة لتمرين “العلم الأحمر” لسلاح الجو الأمريكي الذي تشارك فيه قوات حلف الناتو وتمثل دور الجانب المعادي، إقلاع وهبوط لمختلف انواع المقاتلات المشاركة في التمرين، بالإضافة الى تفريغ شحنات من طائرة النقل العسكري C-17 ونقلها بعيداً، والتنسيق المشترك مع قيادة العمليات.

ويقول متحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان القوات المشاركة في التمرين تسعى للاستفادة من خبرة مقاتلي سلاح الجو الاسرائيلي الذين يستطيعون القيام بجميع المهام القتالية والاسنادية الجوية بشكل يومي، فيما تشمل تدريبات سلاح الجو الاسرائيلي زيادة مقدرته في التصدي لطائرات مسيرة بدون طيار يمكن ان يطلقها حزب الله اللبناني، وزيادة مقدرته على توجيه ضربات مكثفة لقواعد الصواريخ السورية.

وتؤكد مصادر مطلعة في سلاح الجو “ان الطيارين يتدربون بشكل اساسي على مواجهة تهديدات مختلفة عما اختبروه حتى الآن والعمل في بيئة لا تشبه مكان تدريباتهم في أجواء إسرائيل”، حيث يقول المقدم بيتر ليرنر رئيس قسم الصحافة الأجنبية في تصريح خص به “مجلة الأمن والدفاع العربي “SDA” إنّ المجال الجوي الإسرائيلي محدود، لذلك علينا القيام بتدريبات مع الحلفاء في مجالات جوية أوسع وإنشاء لغة خاصة للتفاهم مع أسلحة الجو المختلفة” مضيفا “المجال الجوي الضيق يتطلب قدرات سلاح جو دفاعية عالية، وقادرة للتصدي بفاعلية لمن يهاجمنا”

وقال المحلل العسكري للإذاعة الاسرائيلية أيال عليما في تصريح لمجلة “الامن والدفاع” SDA ان التمرين هذا العام كان اوسع من حيث القوات المشاركة والتي لعبت دور الطرف المعادي، وكذلك من جهة الوقت ومضمون السيناريوهات التي حاكاها؛ الامر الذي افسح المجال للطيارين الاسرائيليين للتدرب بشكل أفضل.

“شاركت معظم القوات القتالية في سلاح الجو في تمرين “العلم الأزرق” الذي هدف الى رفع قدرات ومهارات الطيارين على التحليق في اجواء بعيدة عن اسرائيل والقيام بالعمليات والمعارك الجوية بشكل أفضل” يقول عليما، مضيفا بان السيناريوهات التي يتدرب عليها سلاح الجو ليست سيناريوهات وهمية وإنما حقيقية وقد تحصل في أي وقت من الاوقات.

ويؤكد عليما على أن سلاح الجو بات يشكل العمود الفقري للجيش الإسرائيلي، الذي يستعد لتسلم مقاتلة ال F-35 خلال خمسة أعوام، والتي ستصبح المقاتلة الرئيسية لديه، فيما سيشارك سلاح الجو الاسرائيلي في تمرين مشترك آخر مع سلاح الجو الاميريكي سينظم في الولايات المتحدة في شهر حزيران/يونيو القادم.

*مراسل الأمن والدفاع العربي في رام الله

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.