إنترسك يختتم دورته الـ16 مركزاً على جرائم الهاتف المحمول

عدد المشاهدات: 353

فريق التحرير
اختتم معرض ومؤتمر "إنترسك للأمن والسلامة 2014" أعمال دورته السادسة عشرة في الواحد والعشرين من كانون الثاني/ يناير، بحلقة نقاش تفاعلية ركزت على أهم القضايا التي تؤثر على جرائم الهاتف المحمول شارك فيها جميع المتحدثين.

واستمرت فعاليات المعرض في قطاعات الأمن الوطني والشرطة ومكافحة الحرائق والإنقاذ والصحة والسلامة المهنية في المنطقة، على مدى ثلاثة أيام في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وشهدت قاعات المعرض أعداداً كبيرة من الزوار التجاريين، وصانعي القرار من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الذين حرصوا على زيارة المعرض للتعرف إلى أحدث التطورات في الخطط والتكنولوجيا والأنظمة الأمنية، فيما أشاد العارضون الذين شاركوا من أكثر من 54 دولة بمستوى تنظيم المعرض.[*]

ومن الشركات البارزة التي شاركت في إنترسك 2014 يذكر شركة هوني ويل سيكيوريتي، بوش سيكيوريتي سيستمز، أيه أس أس أبلوي، فلير سيستمز، أكسيس كومونيكايشونز، سامسونغ تاكوين، وتايكو إنترناسيونال، إلى جانب 150 شركة في بداية مسيرتهم الإقليمية.

كما تم عرض الكثير من الأنظمة الجديدة، ككاميرا المراقبة عالية الدقة من إنتاج شركة جي 4 أس تكنولوجي (G4S technology)، وأنظمة مكافحة النيران مع شركة إنترناسيونال واتر ميست (IWMA)، ومحاكاة حوادث النيران مع شركة فايربلاست غلوبال.

وعلى هامش معرض ومؤتمر إنترسك، ركز مؤتمر جرائم الهاتف المحمول الذي عقد في الواحد والعشرين من كانون الثاني / يناير، الذي تنظمه شرطة دبي على هامش المعرض، على التهديدات المتنامية الناتجة عن استغلال المجرمين لنقاط الضعف في الأجهزة المحمولة التي نستعملها اليوم.

كما قدم الملازم عبد الشحي من إدارة الجرائم الالكترونية التابعة للإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي ورقة عمل عن جرائم الهواتف المحمولة، استعرض من خلالها أنواع الجرائم الالكترونية بشكل عامٍ ، والتي تتم عن طريق الشبكة العنكبوتية أو أي وسائل الكترونية أخرى، وجرائم الهاتف المحمول بشكل خاص. كما قدمت ورقة العمل بعض النصائح التي تعزز من حماية الهواتف الذكية بشكل عام وتحد من عمليات اختراق الخصوصية في الأجهزة المحمولة.

وكان المؤتمر من أبرز فعاليات سلسلة مؤتمرات إنترسك الذي شهد إقبالاً وحضوراً لافتاً من المعنيين المختصين في صناعات الأمن والسلامة والوقاية من الحرائق على مستوى المنطقة، حيث تناول أبرز الخبراء والمتحدثين المشاركين من سكوتلاند يارد والإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي و"دو" التهديدات الكبيرة التي تفرضها الأجهزة المحمولة غير الآمنة في عصرنا الحالي.

وقدم آندي وليامز من الوحدة الوطنية في نيو سكوتلاند يارد، لجرائم الهاتف المحمول، عرضاً توضيحياً عن ارتفاع نسب جرائم الهاتف المحمول على مستوى العالم. كما استعرض ديفيد روجرز، مدير ومؤسس "كوبرهورس سوليوشنز" البريطانية، الإجراءات اللازمة لمواجهة تهديدات أمن الهواتف المحمولة، وقدم بعض الطرق لحماية المعلومات الحيوية على الهاتف الجوال. فيما قدم نعيم حسين مدير التحريات والتحاليل، مراقبة الاحتيال والعمليات في "دو"، عرضاً عن جرائم الاحتيال التي تتم في الأجهزة المحمولة.

واختتم البرنامج فعالياته بحلقة نقاش تفاعلية ركزت على أهم القضايا التي تؤثر على جرائم الهاتف المحمول شارك فيها جميع المتحدثين.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.