جامعة نايف تنظّم ملتقى “مجتمع المعرفة في الوطن العربي”

عدد المشاهدات: 441

فريق التحرير
بحضور د. جمعان رشيد بن رقوش، رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية و أ.د. مبارك محمد علي مجذوب رئيس اتحاد مجالس البحث العلمي العربية[*]، انعقدت بمقر الجامعة في الرياض أعمال الملتقى العلمي، "مجتمع المعرفة في الوطن العربي" الذي تنظمه كلية العلوم الإستراتيجية بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالتعاون مع اتحاد مجالس البحث العلمي العربية في 22 نيسان/أبريل 2014.

وبحسب موقع جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، فقد شارك في أعمال الملتقى 120 متخصصاً ومتخصصة من وزارات الداخلية ومراكز ومعاهد الدراسات الإستراتيجية، وإعلاميون من 16 دولة عربية هي: الأردن، الإمارات، البحرين، تونس، الجزائر، السعودية، السودان، عمان، قطر، الكويت، لبنان، ليبيا، مصر، المغرب، موريتانيا، اليمن، إضافة إلى هيئات ومنظمات إقليمية ودولية.

وهدف الملتقى إلى توضيح ضرورة التحول السريع نحو مجتمع المعرفة في الوطن العربي، وبيان العلاقة المتلازمة بين مجتمع المعرفة والتنمية المستدامة واستبصار دور المعلوماتية في رفع كفاءة القطاعات الإنتاجية والخدمية، واستصحاب التجارب العالمية الناجحة في التحول من اقتصاد المعرفة لترسيخه في الوطن العربي وتبيان مدى التلازم بين مجتمع المعرفة والأمن الإنساني الشامل.

واستعرض أ.د. عز الدين عمر موسى عميد كلية العلوم الإستراتيجية بالجامعة محاور الملتقى وأهدافه مؤكداً على أهميته والدور الذي يؤديه لخدمة الأمن العربي بمفهومه الشامل.

ثم ألقى د. جمعان رشيد بن رقوش رئيس الجامعة كلمة رحّب فيها بالمشاركين في أعمال الملتقى مؤكداً أن الجامعة اختطت منهجاً فريداً في التعامل مع الواقع الأمني من منظور واسع، مدركة أن المعالجة الحقيقة للقضايا الأمنية لا تتأتى إلا من خلال تحقيق الأمن بمفهومه الشامل الذي تشكل العلوم والمعارف المختلفة آليات تطبيقه.

وأضاف د. بن رقوش أن الجامعة تهدف من خلال هذا اللقاء إلى تعزيز شمولية منهجها الذي ترمي من خلاله إلى إرساء المفاهيم الأمنية التي تفضي إلى دعم مقومات الارتقاء برجال الأمن العرب وتنمية للحس الأمني لديهم بما يضمن مزيداً من التعاون والتفاعل مع مكونات المجتمع لبناء درع حصين في وجه الجريمة والعابثين بمقدرات الأوطان.

وأكد أن هذا الملتقى يمهد الطريق للحاق بركب العلم في مضمار اقتصاد المعرفة الذي لا غنى عنه لأي أمة تنشد التقدم وتبتغي تنمية متوازنة مستدامة في ظل أمن شامل وهذا ما لا يتأتى إلا بإستراتيجية محكمة في عصر الثورة الرقمية والتقنية.

واختتم د. بن رقوش كلمته برفع الشكر والتقدير لوزراء الداخلية العرب على ما يقدمونه لهذا الصرح العلمي العربي من دعم ورعاية متمنياً أن يحقق الملتقى أهدافه وأن تسهم مشاركات الجميع في إثراء الرؤى والأفكار وتبادل الخبرات المتعلقة بموضوعه والخروج بتوصيات تعالج ما يثار من قضايا مختلفة.

عقب ذلك بدأت أعمال الجلسة الأولى للملتقى حول محور "المصطلح : مفاهيمه وأبعاده"، أعقبتها الجلسة الثانية التي تناولت المحور الثاني عن واقع مجتمع المعرفة بعنوان "الواقع التطبيقي لنموذج مجتمع المعرفة وانعكاساته على الأنظمة المحلية والدولية" و "مجتمع المعرفة : واقع الإبداع في الوطن العربي".

وناقش الملتقى العلاقة بين مجتمع المعرفة وتوطين التكنولوجيا والتعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي، ومجتمع المعرفة وتعزيز الأمن القومي العربي دراسة حالة عربية.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.