برلين تنفي تأهب قواتها الخاصة لتحرير محتجزين أوروبيين في شرق أوكرانيا

عدد المشاهدات: 435

نفت حكومة برلين وضع قواتها الخاصة في حالة تأهب لتحرير موظفين يعملون لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ويحتجزهم انفصاليون مؤيدون لروسيا في مدينة سلوفيانسك شرقي أوكرانيا.

وذكرت وزارة الدفاع الألمانية في بيان صادر في 29 نيسان/أبريل، أن "القوة الخاصة "كي اس كي" ليست في حالة تأهب ولم يتم توكيلها بأي حال من الأحوال بمهمة تحرير المحتجزين الأوروبيين في شرق أوكرانيا".

وكانت وسائل إعلامية ألمانية أبرزها الصحيفة الصفراء بيلد تناقلت مزاعم عن وضع القوة الخاصة المذكورة في حالة تأهب من أجل تحرير المحتجزين الذين اختطفهم انفصاليون في مدينة سلوفيانسك الأوكرانية الشرقية معتبرين إياهم رهائن حرب.

ويأتي تصريح وزارة الدفاع الألمانية بعد مناشدة وزير الخارجية الألماني الاتحادي فرانك فالتر شتاينماير الحكومة الأوكرانية عدم استخدام القوة من أجل تحرير المحتجزين.

وأجرى شتاينماير مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء الأوكراني المؤقت ارسيني ياسنيوك وناشده التخلي عن جميع إجراءات استخدام القوة من أجل تحرير المحتجزين.

وكان انفصاليون مؤيدون لروسيا اختطفوا موظفين يعملون لمنظمة الامن والتعاون في أوروبا من بينهم أربعة المان واعتبروهم رهائن حرب الأمر الذي اثار غضب وسخط دول الاتحاد الاوروبي.

KUNA
 

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.
x

عدد المشاهدات: 434