تحديد موعد انطلاق المعرض الدولي لأنظمة الأمن الداخلي”ميليبول قطـر 2014″

عدد المشاهدات: 380

أعلن منظمو المعرض الدولي لأنظمة الأمن الداخلي "ميليبول قطر" في الثاني والعشرين من أيار / مايو، أهم المعارض[*] التجارية المتخصصة في الأمن الداخلي بالمنطقة، أن الدورة العاشرة من الفعالية التي تنظم كل عامين، سوف تقام خلال الفترة من 20 إلى 22 تشرين الأول / أيلول 2014 في مركز الدوحة للمعارض.

ومنذ انطلاقه في العام 1996؛ تنظم معرض "ميليبول قطر" وزارة الداخلية في دولة قطـروشركة "كوميكسبوزيوم" من باريس. ونجح المعرض على مدى السنوات الماضية في أن يصبح المنصة الرئيسة لمتطلبات الأمن الداخلي بالمنطقة بفضل احترافية وجودة العارضين والزوّار. كما يوفر المعرض فرصة الوصول إلى أسواق الأمن في مختلف أنحاء المنطقة،ويسمح لكبار اللاعبين الدوليين الالتقاء في أجواء سريعة التطوّر تشهد مشاريع استراتيجية واقتصادية على المديين المتوسط والطويل.

يشارك في كل دورة من "ميليبول قطر" بعض من روّاد التصنيع والخدمات في العالم لاستعراض أحدث ابتكاراتهم أمام المتخصصين في قطاع الأمن من دول مجلس التعاون الخليجي، وكذلك بلدان أخرى من آسيا وأفريقيا.وقد أدى هذا الاقبال على المعرض وتزايد أعداد الزوار والوفود الرسمية إلى توسيع مساحة العرض إلى نحو الضعف خلال عشر سنوات.

افتتح دورة 2012 من المعرض الأول في الأمن بالمنطقة، سعادة الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني وزير الدولة للشؤون الداخلية، وشهد مشاركة غير مسبوقة وصلت إلى 244 من العارضين الدوليين يمثلون 37 دولة ( بزيادة 10% عن الدورة السابقة). وإلى جانب العدد الكبير من العارضين القادمين من أوروبا والولايات المتحدة؛ سجّل العارضون الممثلون لدول مجلس التعاون الخليجي حضوراً قوياً في "ميليبول قطر 2012" خاصة السعودية والإمارات والكويت وعمان، هذا إلى جانب الأردن وممثلي البلد المضيفة قطر.

اضافة إلى ذلك؛ حضر الفعالية 242 وفداً رسمياً يمثلون 28 بلداً و 5820 زائر من 66 دولة (بزيادة 5% مقارنة بأرقام 2010)، والذين استفادوا من اجمالي مساحة بلغت 5403 متراً مربعاً في مركز الدوحة للمعارض بنسبة زيادة 19% عن نسخة العام 2010.

تَعزز نجاح الفعالية أكثر بالإعلان عن توقيع وزارة الداخلية القطرية عقود أمن داخلي بقيمة 53 مليون يورو (262 مليون ريال)، وقد غطى الإعلان عن هذه العقود 178 صحفياً من تسع دول في الخليج والمشرق العربي وأوروبا.
وكشف استبيان أجراه منظمو معرض 2012 أن 97% من العارضين أعربوا عن رضاهم بالمشاركة في الفعالية، وأبدى 78% من المشاركين عزمهم العرض في "ميليبول قطر 2014"، كما أكد 96% من الزوار على رضاهم من حضور الفعالية.

وحول الدورة المقبلة من المعرض قال "مايكل ويزيرسيد"، مدير "ميليبول" لفعاليات الأمن : " نحن على ثقة أن النجاح الاستثنائي والاقبال غير المسبوق الذي حققه معرض 2012 سوف تتخطاه دورة هذا العام من المعرض الأمني بالغ التأثير. وباعتباره منصة متميزة لإطلاق منتجات مبتكرة جديدة للمرة الأولى في العالم؛ نتوقع حضور أعداد متزايدة من العارضين والزوّار، وهو ما سوف يتطلب مساحة عرض أكبر لاستيعاب هذا الاقبال الهائل على المعرض".

وأضاف : " تحظى قضية الأمن الداخلي باهتمام عالمي، مع العديد من التفرعات المحلية والاقليمية في ظل أجواء سريعة التغير من السعي للنمو والرخاء الاقتصادي وحتى صعوبة تحقيق ذلك. ومع التحديات القائمة والمحتملة التي تفرزها الصراعات وأنشطة الجريمة؛ تحتاج قضايا الأمن الداخلي المتنوعة إلى مجموعة واسعة من أحدث التقنيات والخدمات المتطورة يقدمها موردون ومزودو خدمات على نفس القدر من تنوّع الخبرة. وهذا بالضبط ما يرتكز عليه النجاح المتواصل لمعرض "ميليبول قطر"، حيث أن نخبة العارضين من مختلف أنحاء العالم تجعل من الفعالية السوق الأهم لكافة المعنيين بالأمن الداخلي للتجمّع وتلبية كافة احتياجات الآخرين".

واختتم "ويزيرسيد" حديثه قائلاً : " وفي ضوء ما أشرت إليه فإننا نتطلع إلى التعاطي مجدداً مع متطلبات المنطقة من حلول الأمن الداخلي، والتواصل مع معنيين جدد بهذا القطاع الحيوي،وكذلك الالتقاء بالأصدقاء القدامى في نسخة أكبر وأفضل من معرض "ميليبول قطر".

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.