يوروساتوري 2010 يرسم مسار عالمَي الدفاع البري والأمن الوطني

عدد المشاهدات: 800

فريق التحرير

يثبت معرض يوروساتوري موقعه الريادي في عالم الصناعات الدفاعية البرية والبرية- الجوية والأمن الوطني، بوصفه الملتقى العالمي الأمثل للاعبين الأساسيين في عالم الصناعات العسكرية وصناع القرار السياسيين والعسكريين، حيث ترسم الخطوط العريضة لمستقبل هذه الصناعة من ناحية العقيدة، المعدات ووسائل التدريب في ضوء التحديثات التكنولوجية لنظم السلاح والنظم الخاصة بالقوات العسكرية وأساليب التدخل لقوات التحالف المستقبلية.

 

ويستقطب الحدث الذي يقام في فيلبانت، شمالي باريس، من 14- 18 حزيران/ يونيو، القوات المسلحة وقوات الأمن الوطني، بالإضافة إلى مسؤولي أقسام البحوث والتطوير في وزارات الدفاع والداخلية، والمتعاقدين الرئيسيين والثانويين، ومختبرات الدفاع ومراكز البحوث، ومراكز الدراسات العالمية، والصحافة العالمية والمتخصصة. كما يشارك فيه ممثلون عن قوات الأمم المتحدة والناتو والاتحاد الأوروبي.

 

ومما يعطي المعرض بعدا أعمق، توفير التحليل الجيوسياسي وبحث مفاهيم الدفاع من قبل مراكز الدراسات الاستراتيجية العالمية مثل المعهد الملكي للخدمات المتحدة لدراسات الأمن والدفاع (روسي) RUSI، المعهد الفرنسي للعلاقات العالمية IFRI، مؤسسة البحوث الاستراتيجية FRS، اللجنة الفرنسية العليا للدفاع المدني HCFDC، المعهد العالمي لبحوث السلام في استكهولم SPIRI، ومؤسسة الاشرق الأدنى والخليج للتحليل العسكري INEGMA.

 

ويوفر المعرض فرصة عالمية لعقد الاجتماعات وإتمام الصفقات أمام الوفود الرسمية المتضمنة لصناع القرار، والقوات المسلحة، ووكالات شراء السلاح الوطنية، والخبراء والمستشارين الاستراتيجيين، وقادة الصناعة.

 

كما يتيح الفرصة لعرض أحدث ما توصلت إليه الشركات التي قسمت مساحات عرضها وفقا لمعروضاتها من معدات الجنود، إلى الإلكترونيات والبذلات المضادة للمخاطر الكيميائية، البيولوجية، النووية والمشعة، والمعدات الطبية المستعملة في ساحات القتال.

 

وتشهد المساحات الداخلية والخارجية للمعرض والبالغة أكثر من 138 ألف متر مربع، عروضا حية وثابتة لنظم المحاكاة والرؤية الليلية، والمركبات دون طيار والمركبات البرية الموجهة عن بعد، وغيرها مما توصلت إليها مراكز التطوير في الشركات والمؤسسات الرائدة المشاركة.

  افتتاح Eurosatory 2014 لأسلحة القوات البرية في باريس

 

ويشارك في المعرض في السنة الحالية 1315 مؤسسة وشركة عارضة في مقابل 1210 في العام 2008، وتشارك شركات فرنسية ودولية بارزة مثل Nexter التي تتولى حالياً بناء مركبات VBCI للجيش الفرنسي، وقد سلمت المركبة الأولى في العام 2008 وسيتم تسليمه 630 مركبة حتى العام 2015، مع العلم أن الشركة قد وقعت عقداً في اليوم الأول من المعرض مع شركة Sagem الفرنسية لتزويد هذه المركبات بنظام المراقبة البانورامي MOP الخاص بآمر المركبة، وكذلك نظام EPS-LT للتعيين المركّز.

كما نشير إلى أن Sagem بدورها حازت على عقد من إدارة التسليح العامة الفرنسية DGA لتزويد وحدات الجيش الفرنسي بالأجهزة الطرفية للمراقبة الفيديوية عن بعد RVT لاستخدامها مع الطائرات دون طيار Sperwer وتوفير الصور الميدانية العالية الاستبانة والتصوير الفيديوي اللحظي للموقع.

 

من جهتها، عرضت شركة BAE Systems مركبة القتال المدرعة المدولبة الجديدة RG41 التي تتميز بتصميم فريد للحماية من الألغام، وتتميز بتعدد الوظائف لمختلف الأوضاع الميدانية والتكلفة المجزية، بالإضافة إلى هيكل على شكل V نصفي، بحيث تلبي متطلبات الحركية والحماية على السواء.

 

بينما عرضت Oshkosh مركبة الدورية الخفيفة SandCat M-LPV، المصممة لحماية راكبيها من الألغام والعبوات الناسفة بالإضافة إلى الذخيرة القياسية والطلقات الخارقة للدروع، فيما توفر من جهة ثانية أداءً فائقاً على الطرقات الوعرة. وقد تم تعزيز مستوى حماية الطاقم باستخدام مواد تدريعية من المواد التركيبية والسيراميك ونظام معالجة الانفجارات لحجرة الركاب. وقد تم بيع مركبات SandCat حتى اليوم لبلدان مثل السويد وبلغاريا وكندا وإسرائيل.

 

أما مفاجأة KMW الألمانية فكانت من خلال دبابة LEOPARD 2A7+ التي حازت على التصريح والموافقة التامة من الجيش الألماني. وسيتم عرض ميزاتها لاحقاً. كما عرضت الشركة مركبة القتال PUMA التي بنتها بالتعاون مع Rheinmetal ويعتمدها الجيش الألماني وتشكل نموذج المنافسة للفوز بعقد مركبة القتال البرية للقوات الأميركية وذلك بالتعاون مع Boeing وSAIC.

  "مجلس التوازن الاقتصادي" يستعرض نجاحات برنامج التوازن الاقتصادي للإمارات في يوروساتوري

 

ومن بين النظم التي عرضتها شركة Saab السويدية، كان مضاد الدبابات الفردي الحديث NLAW الذي حظي اليوم بدولة اللوكسمبورغ كزبون إضافي له، وهو صاروخ يهاجم الدبابات من الأعلى تم تطويره من قبل Saab وصنع من قبل شركة Thales في بلفاست. وهو أيضاً النظام الذي قد دخل الخدمة حديثاً لدى القوات البريطانية والسويدية والفنلندية.

 

أما شركة Selex Sistemi Integrati المتفرعة من Finmeccanica فتفخر بتوقيعها عقد مدته خمس سنوات مع المديرية العامة للتسليح البري الإيطالية، وذلك قبل خمسة أيام من المعرض، لتزويد القوات المسلحة الإيطالية بنظام التشبيك الرقمي المعروف باسم Forza NEC، والذي يهدف لتحديث قدرات القوات المسلحة الإيطالية باستخدام التكنولوجيا التي تتيح لها تبادل أقصى قدر من المعلومات العملياتية والتكتيكية واللوجستية مع كل مركبة أو فرد في ميدان المعركة.

 

أما شركة Patria الفنلندية، فعرضت في المعرض مركبتها المدرعة المدولبة الثمانية الدفع AMV مزودة بمحطة توجيه السلاح عن بعد الجديدة للعيار المتوسط PROTECTOR من Kongsberg مع النظام المعروف PROTECTOR Lite .

 

كذلك عرضت شركة Force Protection الأميركية مركبة الحماية المتقدمة الخفيفة الجديدة Ocelot التي طورتها بالتعاون مع شركة Ricardo البريطانية، والتي توفر حماية شبيهة بمركبات Cougar، لكن مع حركية ومرونة استثنائيتين على الطرقات الوعرة وتكلفة مجزية. كما أن تصميمه التضميني الفريد يتيح إعادة تهيئتها للمهام الطارئة المطلوبة ميداينياً خلال ساعيتين في الميدان.

 

وفي مجال الاستخبار والمراقبة والاستطلاع، تعرض Northrop Grumman قدراتها الريادية في الطائرات دون طيار خصوصاً طائرة Global Hawk بالنموذج الحديث Block 40 الذي هو حالياً قيد التطوير.

 

ومن سنغافورة تعرض ST Kinetics مركبة دعم النيران Bronco العاملة في كل أنواع الأراضي والتي تتميز بتعزيز قدرة المحارب من ناحية القوة الفتاكة والصمود. وهي مركبة مبرهنة قادرة على احتواء حمولة نافعة زنة خمسة أطنان. وتساعدها سلاسلها المطاطية وتصميمها المفصلي على اجتياز أنواع عدة من التضاريس الأرضية في حالات الطقس القاسية جداً.

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.