إفتتاح ميليبول قطر 2014 :261 شركة عارضة من 36 دولة مختلفة

فريق التحرير
تحت رعاية الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد، افتتح عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية في 20 تشرين الأول / أكتوبر، فعاليات المعرض الدولي لأنظمة الأمن الداخلي (ميليبول قطر2014) في نسخته العاشرة، بمركز الدوحة للمعارض والتي تستمر ثلاثة أيام.

وقد حضر الافتتاح عدد من الوزراء ووزراء الداخلية وكبار المسؤولين الأمنيين في عدد من الدول الشقيقة والصديقة ومسؤولي الشركات العارضة وضيوف البلاد.

وعقب الافتتاح تجول معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية في أجنحة وأقسام المعرض المختلفة واطلع على أحدث المعدات والأجهزة المعروضة كما استمع إلى شرح عن خصائصها ومهامها .[*]

وأكد عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية في تصريحات للصحفيين عقب الجولة أن معرض ميليبول قطر هو ثمرة تعاون بين وزارة الداخلية في قطر وميليبول فرنسا.

وشدد عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني على أن حجم المشاركة في ميليبول قطر في الدورة الحالية يؤكد نجاح وزارة الداخلية في تنظيم المعرض وتحقيق النجاح من دورة الى أخرى.

وأوضح أن الجهات المشاركة تعرض أحدث ما لديها من منتجات في مجال الامن الداخلي بما يلبي احتياجات ومتطلبات الامن، مشيرا أن ميليبول قطر يتميز بمشاركة العديد من الدول والشركات العالمية لما يمثله من أهمية، متمنيا تحقيق المزيد من النجاح.

ويشارك في المعرض هذا العام 261 شركة من 36 دولة مختلفة بزيادة تقدر نسبتها بنحو 7 بالمائة قياسا بعدد الشركات في ميليبول قطر 2012، فيما يحتل المعرض مساحة قدرها 6055 مترا مربعا بنسبة زيادة قدرها 12 بالمائة عن نسخة 2012.

ويضم المعرض هذا العام ستة أجنحة دولية لكل من البرازيل، وفرنسا، وألمانيا مع النمسا، وأمريكا، وإيطاليا، وبريطانيا إلى جانب مشاركة دول جديدة هي بلجيكا ،وقبرص، والبرتغال ،ورومانيا ،وتايوان، وسلوفايكا فضلا عن حضور فاعل وكبير للشركات المحلية.

ونجح ميليبول قطر على مدى سنوات في أن يصبح منصة رئيسة لمتطلبات الأمن الداخلي بمنطقة الشرق الأوسط التي أصبحت إحدى أنشط أسواق العالم في هذا المجال.

ويسلط المعرض هذا العام الضوء على أحدث التقنيات المتطورة على صعيد المنتجات والخدمات على حد سواء وخصوصا في مجال النقل والاتصالات والتتبع ونظم التوثيق وأنظمة المراقبة والتحكم بالمداخل إضافة إلى أمن الشركات ووسائل الإعلام وتقنية المعلومات.

وفي حديثٍ خاص للأمن والدفاع العربي، أعلن المدير العام للإتصالات والمؤسس الشريك لـ"Mobilaris" أن الشركة ستقوم بعرض منتجين موجهين للسلطات:
المنتج الأول الذي سيتم عرضه هو "MobilarisEUNOMIA" وهو نظام إستخباراتي متطور لتحديد المواقع يهدف إلى مساعدة السلطات في محاربة الأنشطة الإجرامية والإرهابية عير تحديد موقع الهواتف الجوالة الخاصّة بالمشتبه بهم.

يشار إلى أنّ هذا النظام يقوم بجمع المعلومات من كل شبكات الهواتف المحمولة، وهو قادر على تحديد مكان أي هاتف قيد التشغيل، سوء كان الشخص المعني موجوداً في مكانٍ مغلق أو في الهواء الطلق.

والمنتج الثاني الذي سيتم عرضه هو " MOBILARIS EMERGENCY ALERT"، وهو نظام يقوم بإبلاغ الأفراد الذين يستخدمون الهواتف الجوالة وفي منطقة معيّنة عن حالة طوارىء.
وتستخدم السلطات هذا النظام لتحذير الأفراد الموجودين في منطقة معينة والتي تكون قريبة من إحدى حالات كحرائق الغابات، والتسونامي، وتسرب الغاز، والعواصف الرملية وغيرها من حالات الطوارىء.

أمّا شركة "360 Vision Technology Ltd"، فقد أعلنت للأمن والدفاع العربي عن عرضها كاميرا "Predator" العادية والحرارية وذات الدقة العالية، بالإضافة إلى كاميرا White Light Predator التي تنتظر براءة الإختراع.

وقد أعلنت شركة "NewconOptik" عن عرضها ثلاث منتجات هم: نظام تحديد مدى الليزر "LRB 12KNIGHT" الذي تم دمجه بنظام تحديد المواقع العالمي (GPS) للحصول على معلومات وإحداثيات خاصة بالهدف، وهو يتمتع بقدراتٍ متقدمة ما يجعله ممتازاً للإستخدام العسكري، ونظام تقنية أنابيب تركيز الصورة "AGBW" التي تحتوي على نظام شحن أوتوماتيكي، وعلى فوسفور أبيض وأسود بدل من الفوسفور الأخضر التقليدي، بالإضافة إلى عرض نظام "NVS-27"وهو نظام رؤية ليلية يثبت على قناصة.

وقد أعلم مدير عام شركة "Octink" بول غيليغان، الأمن والدفاع العربي، عن أنّ الشركة ستقوم بعرض سياج "PAS68" الذي هو ضمن مجموعة "StreetBlokker" التي تم تطويرها لتصبح قادرة على مقاومة مركبة اصطدمت بالسياج بسرعة 48 كلم / س، كما ستعرض الشركة أنظمة تهوئة تسمح للمستخدمين بالحفاظ على حرارة 58 درجة فارنهايت ما يجعله فعالاً لتبريد المركبات العسكرية.

ومن الدول العربية المشاركة في المعرض، يذكر شركة "Janada" البحرينية التي تنتج معدات تستخدم في مجالات عسكرية صديقة للبيئة توفر في استهلاك الطاقة والمياه، وهي ممثلة لشركات متعددة في المنطقة تعمل تلك في مجالات الاتصالات وتوفير الطاقة والمياه وغيرها من الأمور.

ومن الأنظمة العسكرية التي طورتها الشركة، جهازٌ يوضع على خوذة العسكري يتيح له النظر إلى شاشة حاسوبية، تتضمن معلومات أساسية يحتاجها في العمليات العسكرية بجانب رؤيته للطريق أمامه ما يزيد من تركيزه بدلاً من تشتت تركيزه في النظر الى المعلومات في مكان آخر والتركيز في طريقه، كما طورت جهاز مراقبة يضم كاميرا يتم التحكم بها عن بعد يفيد في العمليات العسكرية لمراقبة المكان عن بعد.
 

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.