أخبار مهمة

اختتام معرض Intersec 2015.. أكثر من 1300‏ عارض من 50 دولة

 فريق التحرير
اختتمت فعاليات معرض الأمن والسلامة Intersec 2015 في 20 كانون الثاني/ يناير الجاريفي مركز دبي التجاري [*] العالمي، بعد أن استمّر لثلاثة أيّام على التوالي.

وقد افتتح المعرض الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء في الإمارات وحاكم إمارة دبي، حيث تجوّل في المعرض وتفقّد جديد معروضات الأجنحة والمنصات المشاركة في الحدث.

وركز المعرض خلال أيامه الثلاث على الأقسام الخمسة الرئيسية، وهي الأمن التجاري،أمن المعلومات،قطاع الحرائق والإنقاذ، بالإضافة إلى السلامة والصحة والأمن الوطني والشرطة.

واستهل البرنامج في يومه الأول مؤتمر إنترسك للوقاية من الحرائق، وهو عبارة عن قمة تفاعلية ليوم واحد تركز على اكتشاف الحرائق، القمع والحدّ من الآثار، إلى جانب تسليط الضوء على السلوك البشري في حالات اندلاع الحرائق.
يشار إلى أنّ المؤتمر قد ناقش معايير السلامة وقواعد الوقاية من الحرائق.

وبالإضافة إلى ذلك، تمّ في اليوم الأول أيضاً عقدمؤتمر إنترسك لأمن المعلومات – الذي بحث في طرق تحقيق أمن المعلومات – كما في مواضيع حماية البنية التحتية المهمة والاستجابة لتحديات الأمن الالكتروني العاجلة، من عمليات الاحتيال الالكتروني إلى البرمجيات الخبيثة إلى التلاعب بالبيانات وسرقة حقوق الملكية الفكرية.

أمّا خلال اليومالثاني من المعرض،فقد عقد مؤتمر إنترسك للأمن التجاري، الذي ركز على الأمن التجاري وحماية المعلومات الهامة، في بيئة أمنية متزايدة التعقيد. وقد تمت مناقشة الطرق الفعّالة لحماية المناطق والعمليات وتعزيز سلامة الموظفين وضمان تقديم الخدمات الآمن والدائم مع الحفاظ على الأرباح.

وشهد اليوم الثاني كذلك ندوة "تكتكستل" الشرق الأوسط، التي غطت تطبيق المنسوجات المتطورة وعالية الأداء في الأماكن المحفوفة بالمخاطر، مع الاهتمام بشكل خاص بالقضايا المرتبطة بالشرق الأوسط، مثل الصعاب التي تواجه المستخدمين العاملين في المناخ الحار الجاف.
وفي اليوم الختامي للمعرض، تمّ عقد مؤتمر السلامة المهنية، الذي ركّز على تطوير وتطبيق نظام إدارة فعال للسلامة المهنية، وذلك لضمان سلامة العمليات وتمكين المؤسسات من مراقبة وإدارة المخاطر المرتبطة بمكان العمل.

وقد استضاف Intersecأكثر من 1300‏ عارض من 50 دولة، منهم 300 عارض متخصص في أنظمة مراقبة الدخول – مثل بطاقات الدخول – الدخول البدني (الأقفال، الحواجز، الأبواب الدوارة، والبوابات)، والأجهزة البيومترية (بصمة الأصبع، هندسة الكف، الوريد، والتقنية الوجهية)، كما استضاف أجنحة خاصة بدولٍ غربيّة، ككندا، والصين، وفرنسا، وألمانيا، وهونغ كونغ، والهند، وإيطاليا، وكوريا، وباكستان، وسنغافورة، وتايوان، إضافةً إلى المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية، وذلك تأكيداً على طابعه الدولي.

وعرضت الشركات أهم حلولها المتعلّقة بالأمن، ومن الشركات العارضة يذكر شركات Honeywell وNAFFCO وG4S وAssaAbloy وGuardia Systems، بالإضافة إلى Axis Communication وIDIS وTawazun للسلامة والأمن وRockwell Collins وRohde & Schwarz وFlir وGenetec وGallaghar Security ME.

وفي السياق نفسه، نظمت شرطة دبي عرضاً حياً لعمليات إنقاذ في 18 كانون الثاني/يناير خلال المعرض، واستخدمت مجموعة مبتكرة من المعدات والتجهيزات المزودة بأحدث التقنيات الخاصة بوحدات تخزين الطاقة "البطارية".

وتضمن العرض قيام رجال شرطة دبي باستخراج الضحايا المتمثلين في شكل دمى اصطناعية من حطام سيارة، وذلك باستخدام معدات إنقاذ من مجموعة "HolmatroGreenline" التي ضمّت تجهيزات هيدروليكية للقطع والفتح والقص ودعامات وقاطعة مصغرة، تعتمد جميعها على تقنية حديثة ومبتكرة في وحدات تخزين الطاقة الخاصة بها.

واستقطب هذا العرض حشداً كبيراً من خبراء الأمن والسلامة، الذين استغلوا هذه الفرصة لمشاهدة المجموعة الجديدة من معدات الإنقاذ والتي تعتمد على بطاريات ذات تقنيات مبتكرة كمصدر للطاقة، والتي أطلقتها شركة "Corodex Agencies" للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط خلال المعرض.

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه هي المرة الأولى التي تنفّذ فيها شرطة دبي عرضاً حياً لعمليات الإنقاذ.

يذكر أنّ معرض Intersec تضمّن جناحين جديدين، الأول هو جناح المراقبة الجوية – الذي يركز على المراقبة الجوية -والنظم الجوية غير المأهولة، البحث والإنقاذ وخدمات الطوارئ الطبية.
أما الجناح الثاني فهو جناح معرض ومؤتمر معدات الشرطة العامة GPEC، الذي يكمل قسم الأمن الوطني والشرطة، ويغطي كل المنتجات ذات الصلة للصناعة الداخلية مثل المعلومات والاتصالات، المركبات ومراقبة المرور، العلوم الجنائية وتقنيات الطب الشرعي.

ويعدّ "Intersec" من المعارض الأكبر والأهم، وهو يعتبر المنصة الإقليمية المثالية للمناقشات التجارية وتقديم الحلول للصحة والسلامة في مجالات الأمن والحرائق والشرطة، التي تضع مفاهيم دولية لمراقبة التطور التجاري في مجالات الأمن والسلامة والوقاية من الحرائق.

وفي دورته السابعة عشرة هذا العام، أصبح Intersecمن أكبر المعارض التجارية للأمن والسلامة والوقاية من الحرائق في العالم.وفي هذا الإطار، أوضح أحمد باولس الرئيس التنفيذي في إيبوك ميسي فرانكفورت، أن "برنامج مؤتمراتIntersec شهد على مرّ السنين حضوراًوإقبالاًلافتاً من خبراء الأمن والسلامة في المنطقة، حيث بات يعد مصدراًمهماً للتعرف إلى أهم وأحدث التوجهات والتطورات والأساليب والأنظمة الجديدة التي تشهدها صناعة أمن المعلومات والأمن التجاري".

 

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.