معدات متنوعة لدعم بناء قدرات وحدات القوات الخاصة

عدد المشاهدات: 364

 مارتي كوتشاك*
تضع الولايات المتحدة الأميركية في مقدمة أولوياتها اعتماد وحدات قواتها الخاصة لتنفيذ المهام المعقدة في كل من اليمن والصومال، وفي العديد من مناطق الصراع في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما توفر أيضاً الدعم للقوات العراقية التي تحارب مقاتلي داعش. ففي هذه الحقبة التي تزداد فيها مهام القوات الخاصة تعقيداً وخطورة، ينظر قادة الوحدات الخاصة، في الولايات المتحدة الأميركية ومناطق أخرى من العالم، بتمعن وجدية إلى العديد من المنتجات التي يستطيعون من خلالها تحقيق الانتصارات الحاسمة والإبقاء على جهوزية محاربيهم وقواتهم.

بالإضافة الى ذلك، فإنّ قادة القوات العسكرية الخاصة – ونظرائهم من العاملين في مجال أمن الدولة – يسعون جاهدين لامتلاك أحدث المركبات المدرعة، ولذلك توسّع شركة لينكو للمركبات المدرعة Lenco Armored Vehicles حضورها عالمياً في هذا القطاع. وفي هذا [*] السياق يقول ليني لايت، نائب رئيس الشركة ومديرها العام، بأن مركبات بير (BEAR) ومركبات بيركات (BearCat) من Lenco تعتبر من ضمن ناقلات الجند التكتيكية الأكثر استعمالاً في أميركا الشمالية. وتعد هذه الشركة المزود الرسمي لناقلة الجند التكتيكية بالنسبة إلى برنامج المركبات المدرعة، الخاص بقسم شؤون المعدات الدفاعية لدى وزارة الخارجية الأميركية. وقد أشار المدير التنفيذي للشركة إلى أنّ المئات من مركباتBearCat من الجيل الثاني والرابع والخامس (G2,G4,G5)، بالإضافة إلى المركبات المخصصة للإجلاء الطبيMedEvacs ولنقل الشخصيات المهمّة، والمركبات المضادة للألغام والكمائن، والمركبات المستعملة لاستعادة الآليات المعطلة، تنتشر ميدانياً في العراق وأفغانستان وفي العديد من الأماكن حول العالم.

وقد علق "لايت" على إحدى الصفات التي جذبت اهتمام القوات الخاصة والمنظمات الأمنية، والتي تتميز بها مركبات BearCat بالقول: "ليس هناك أية مركبة تم اختبارها ميدانياً أكثر من مركبة BearCat خلال التطبيقات الفعلية، فقد صمدت مركبات شركة Lenco وتحملت المئات من الهجمات – البالستية والفعلية – في الولايات المتحدة الأميركية وحول العالم، بما في ذلك رصاص البنادق العالية الطاقة والقنابل اليدوية والهجمات بالعبوات الناسفة، ولم تعانِ أي من مركبات لينكو في أي وقت من الأوقات من أي اختراقات البالستية".

وتحوز منتجات Lenco وبخاصة مركبة BearCat G5 على اهتمام القوات الخاصة. وهذه المركبة تستعمل في دوريات المواكبة ومساندة أمن القوافل، وهي تستطيع أن تنقل ما بين 8 إلى 10 أفراد. تتمتع هذه المركبة ببدن سفلي على شكل V وبدرع من نوع B-Kit، على غرار المركبات المضادة للألغام والكمائن، وذلك لتوفير الحماية للناحية السفلية من البدن ضد انفجار العبوات الناسفة من المستوى الرابع، بحسب تصنيف دول حلف شمال الأطلسي.

يقول المدير التنفيذي للشركة في مدينة بيتسفيلد في ولاية ماساتشوستس: " نجد في كافة الأحوال أن هذه المركبة الصغيرة الحجم والعالية الحركة، قادرة على السير في المناطق الرملية – خارج المدن وعلى المسارات الصعبة – دون التخوف من انقلابها، مع العلم أن برنامج تطوير مركبة G5 قد استغرق عامين وحصل على دعم وزارة الخارجية الأميركية. يشار إلى أنّ أعداداً كبيرة من مركبات G5 تنتشر في الوقت الحالي ميدانيا في الكثير من أقطار العالم، و تستعمل من قبل فرق التدخل السريع التابعة لوزارة الخارجية الأميركية، والمتواجدة في المناطق العالية الخطورة من العالم".

هذا وقد لاقت شركة Lenco الكثير من النجاح في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال السنوات الماضية. وقد تم نشر مركبات BearCats ميدانياً من قبل العديد من الزبائن في المنطقة، مع قيام دول مجلس التعاون الخليجي بصورة خاصة بنشر أساطيل من مركبات BearCats في العديد من دولها.

يشار إلى أنّ الشركة Lenco افتتحت مؤخراً منشأة كبيرة لتقديم الخدمات التقنية، والقيام بعملية صيانة أسطول المركبات هذه في الإمارات العربية المتحدة.

هذا ولا تزال التكنولوجيا التي تتعدى أنظمة الأسلحة ومنصاتها أمراً حيوياً بالنسبة لأفراد فرق ووحدات القوات الخاصة.

ومن جهة أخرى، فإنّ تقنيات أخرى تلقى أيضاً رواجاً كبيراً لدى القوات الخاصة، حيث أن شركة RDT البريطانية، لتقنيات التشخيص الطبي عن بعد، توفر المساعدة للأفراد الجرحى أو المصابين في ميادين القتال للبقاء على قيد الحياة، وليتمكنوا من المشاركة في القتال في يوم آخر.

فنظام المراقبة تامپوس پرو Tempus Pro من شركة RDT يعدّ العنصر الأساس المعتمد من قبل القيادة التكتيكية للعناية بمصابي القتال، كما أنه يستعمل من قبل طاقم إجلاء المصابين من أفراد العمليات الخاصة التابعة للولايات المتحدة الأميركية. لقد وقّعت وكالة الدعم اللوجستي الأميركية عدداً من العقود لصالح قوات الدفاع وللعديد من قوات الإنزال، وقد أشارت راشيل براونيت مديرة تنسيق شؤون المبيعات والتسويق في شركة RDT إلى أنه قد تم اختيار نظام Tempus Pro من قبل قوات العمليات الخاصة الكندية، وأن الجيش النرويجي قد وقّع مؤخراً عقداً على مدى 3 سنوات للحصول على هذه الأنظمة، وقد تمّ تسليم عدد منها إلى وحدات الجيش النرويجي لنشرها ميدانياً. تجدر الإشارة إلى أن RDT تعمل أيضاً في العديد من بلدان حلف الناتو، ومن المنتظر قريباً أن يصدر عنها المزيد من البلاغات في هذا الشأن خلال العام الحالي.

وبالإضافة إلى كون هذه الأنظمة رائدة في الأسواق في مجال مراقبة المؤشرات الحيوية للمرضى والمصابين، فإنّها أيضاً صغيرة الحجم وخفيفة الوزن، ومتينة ومزودة ببطارية تستطيع العمل لوقت طويل. وفي هذا الإطار، تقول براونيت إنّ Tempus Pro هو أكثر من مجرد نظام مراقبة، حيث تم تصميمه ليحقق كافة الاحتياجات، كما أنّه يتمتع بكافة المزايا التي يتطلبها الجيش. فنظام Tempus Pro قادر على دمج القدرات الخمس التالية، أي: المراقبة، جمع وتسجيل البيانات الخاصة بالمريض أو المصاب والمشاركة بها، الحصول على المعلومات السابقة عن المريض بالوقت الفعلي، اختيار الميزات المعيارية بالإضافة إلى أنه يتمتع بالقدرة على التطور مستقبلا.

هذا وتعمل شركة RDT بشكل وثيق مع شركة هيلث كيرHealthcare الرائدة في مدينة دبي، مما يسمح لنظام Tempus Pro بالتواجد في كافة المعارض الكبرى التي يتم تنظيمها في منطقة الشرق الأوسط بحسب خبراء في مجال التسويق.

مراسل الأمن والدفاع العربي في الولايات المتحدة الأميركية
 

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.