إطلاق الدورة الثالثة من معرض الأمن في الشرق الأوسط SMES

عدد المشاهدات: 349

 عقدت شركة الخدمات الإستراتيجية والأمنيّة المنظّمة لمعرض الأمن في الشرق الأوسط «SMES» مؤتمراً صحفياً في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت، الساعة الواحدة من بعد ظهر الخميس في 12 آذار 2015، وذلك للإعلان عن المعرض الذي سيقام برعاية دولة الرئيس سعد الحريري ودعم رسمي من وزارة الداخلية وقيادتي الجيش وقوى الأمن الداخلي، وعن مؤتمر الأمن ومكافحة الإرهاب الذي سيواكبه، وذلك في مجمّع البيال خلال الفترة بين 8 و10 أيلول 2015. هذا ويتوقع ان تشارك في المؤتمر أكثر من 150 جهة عارضة أميركية وأوروبية وعربية من أكثر من 25 دولة، وستعقد خلاله مؤتمرات حول مواضيع مختلفة مثل التعاون الصناعي الدفاعي، مكافحة الجرائم المالية والأمن السيبراني.

كلمة محمد شقير
تحدث في المؤتمر رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت السيد محمد شقير، الذي أكد أن لا إقتصاد ولا إزدهار ولا نمو مستدام من دون أمن، وأن إقامة معرض للأمن على مستوى الشرق الأوسط في بيروت يعيد للبنان دوره الإقليمي في مجال المعارض والمؤتمرات. وأضاف شقير ان تعزيز الصناعات الدفاعية في العالم العربي وخصوصا في لبنان، يفتح آفاقاً جديدة وواعدة للقطاع الصناعي اللبناني، في صناعات لها اسواق كبيرة في المنطقة، ويوفر أرضية مناسبة لخلق شراكة فعلية بين القطاعين العام والخاص لتنمية هذه الصناعات في لبنان.

كلمة رياض قهوجي
تلى ذلك كلمة الرئيس التنفيذي لشركة الخدمات الإستراتيجية والأمنية السيد رياض قهوجي، الذي أكد ان معرض سميس SMES 2015 هو إمتداد لدورتي 2009 و 2011، والذي ألغيت نسخته عام 2013 بسبب الأوضاع التي شهدها لبنان.
وأعلن ان المعرض سينطلق بمؤتمر تحت رعاية قائد الجيش العماد جان قهوجي، يكون ضيف الشرف فيه الرئيس السابق ميشال سليمان، وسيتناول موضوعين رئيسيين هما مكافحة الإرهاب وسبل تطوير وتعزيز الصناعات الدفاعيّة المحليّة في العالم العربي.
قهوجي توقّع أن يشهد المعرض هذا العام إقبالاً قوياً من الشركات الدفاعيّة الدوليّة، نتيجة القرار الدولي بتزويد الجيش اللبناني والمؤسسات الأمنية بما تحتاجه لمحاربة الإرهاب، ولتوفّر السيولة عبر الهبة السعودية للبنان. وأضاف ان معرض سميس يهدف لخلق فرص التواصل بين الشركات الدولية والقطاع الخاص في لبنان والعالم العربي، بهدف نقل التكنولوجيا وإنشاء مصانع في المنطقة تلبّي حاجات الجيوش العربيّة، ولضرورة تشجيع التعاون بين المؤسسّة العسكرية والقطاع الخاص بغية تطوير الصناعات الدفاعيّة المحليّة.
وفي الختام شكر قهوجي المؤسسات الإعلامية طالبا دعمها في تسليط الأضواء على الحدث المهمّ للبنان والمنطقة، وكذلك قيادات المؤسسات الأمنيّة والعسكريّة اللبنانيّة لدعمها المستمرّ، وغرفة التجارة والصناعة على إستضافتها للمؤتمر آملا أن تشجّع خطوتها القطاع الخاص اللبناني على إيلاء المعرض الإهتمام المطلوب.

  Chenega International تعرض كيفية استخدام بيانات وسائل التواصل الاجتماعي في SMES 2015

وفي الختام دار نقاش طرحت خلاله أسئلة ركزت على دور القطاع الخاص بالتعاون مع القطاع العام، وعن دور الطلاب في الجامعات وقدرتهم على الخلق والتحول الى شركاء في مجال الصناعات الدفاعية.

الدورتين السابقتين من SMES
أقيمت الدورة الأولى من معرض SMES في20-22 نيسان 2009، برعاية رئيس الجمهورية السابق العماد ميشال سليمان، وبدعم من قيادة الجيش اللبناني ومديرية قوى الأمن الداخلي؛ وشارك فيها أكثر من 85 شركة أمنية ودفاعية من 15 دولة.
وعقدت الدورة الثانية من معرض سميس 2011 تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء السابق الرئيس نجيب ميقاتي، وبدعم كل من مديرية قوى الامن الداخلي وقيادة الجيش.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.