تطوير التعاون الصناعي الدفاعي الأميركي التركي: مهمة تقودها رابطة جيش الولايات المتحدة الأميركية AUSA

sda-forum

عدد المشاهدات: 413

تميز المعرض الدولي لصناعة الدفاع IDEF 2015 في تركيا لهذا العام بالمشاركة اللافتة[*] للشركات الأميركية والذين تقدمتهم كبرى الشركات مثل لوكهيد مارتن، رايثيون، نورثروب غرومن ايكسيليس وتكسترون وغيرهم من شركات الصناعات الدفاعية التي تتطلع الى بناء علاقات استراتيجية مع تركيا ومع المنطقة الاورواسيوية.

وفي هذا السياق أجرت مجلة الأمن والدفاع العربي مقابلة مع اللفتنانت جنرال (Lieutenant General) المتقاعد روجر ج. طومسون الإبن، نائب الرئيس لشؤون العضوية والاجتماعات في رابطة جيش الولايات المتحدة AUSA الجهة المنظمة والراعية للمشاركة الأميركية في معرض IDEF 2015.

وقد استهل الجنرال طومبسون حديثه بالتعريف عن مهمة المنظمة باعتبارها الوكيل والمنطم الرسمي لجناح الأمن والدفاع الاميركي المعترف به من قبل الادارة الأميركية والمجاز من قبل وزارة التجارة والمدعوم من وزارة الدفاع والسفارة الأميركية في تركيا.
وأضاف، كوننا نؤمن بأن افضل العلاقات مع تركيا سوف تؤدي الى مزيد من التعاون الصناعي الدفاعي فإن المشاركة الأميركية في هذا المعرض تمثلت بحضور اكثر من 50 شركة اميركية تعنى بمختلف الصناعات العسكرية الدفاعية وعلى مساحة تجاوزت العشرة آلاف مترا مربعا، وهو أمر قياسي بالنسبة للسنوات السابقة. وقد تم اعتماد تسمية الجناح الأميركي بجناح الأمن والدفاع الأميركي.

وقال طومبسون، كان المعرض ناجحا، والذي ساعد اكثر في ذلك هو تواجد كافة العارضين الأميركيين ضمن جناح واحد ما سهل عملية تفاعلهم مع الزوار ومندوبي الشركات المحليين ومكنهم من مقابلة الوفود الرسمية وكبار الضباط الأتراك بهدف رفع الوعي حول تنافسية المنتجات الدفاعية الاميركية كونها تستطيع تلبية حاجات ومتطلبات الأمن والدفاع التركي.

استطعنا وبمساعدة السفارة الاميركية في تركيا توفير منصة مناسبة لنسج شبكة من العلاقات التي اتسمت بالصداقة والانفتاح.

وان النجاح المحقق، وفقا لطومبسون، لم يكن ليكون سهل التطبيق لولا توافر عوامل متعددة مثل المصداقية، التاريخ، الخبرة والدعم الحكومي، بالإضافة الى نوعية وكفاءة القيمين على الجهد القيادي الرائد لفريق AUSA. وهذا يأتي من ضمن التحول في الرؤية والاهداف – في ما يتعلق بمعارض المنتجات الدفاعية – وما ينتج عن ذلك بالتالي من إجراءات تنفيذية، وذلك بالإنتقال المنظم من جهة المشاركة في المعارض والمؤتمرات الدولية الى جعل هذا الحضور محورا مركزيا لبناء شبكة واسعة مع مروحة من الشركاء الاستراتيجيين في تركيا والمنطقة.
واشار الى أهمية التعاون الأميركي التركي الصناعي الدفاعي، على سبيل المثال التعاون المشترك حول مقاتلات F35 المتطورة والشراكة مع شركة روكتسان (Roketsan) التركية لتطوير صاروخ يمكن وضعه في حواضن أسلحة مقاتلة أف-35 الداخلية.

في المقابل، اعتبر الجنرال طومبسون ان مشاركتهم فيIDEF ومن قبلها فيIDEX تأتيان في سياق تحول نوعي في الرؤية لجعل المؤتمر والمعرض السنوي التي تنظمه الرابطة في شهر تشرين من كل عام حدثا عالميا قادر على استقطاب ليس كبرى الشركات الصناعية الدفاعية الأميركية فحسب، بل كافة الشركات العالمية ولا سيما الشركات الصناعية الدفاعية العربية مثل الشركات الإمارتية ومنها مبادلة، توازن، واديك او السعودية مثل السلام للطائرات وشركة الالكترونيات المتقدمة والذين يعتبرون ركنا اساسيا في تطوير التعاون الصناعي الدفاعي الأميركي العربي.

اما لجهة دور جمعية AUSA فقال طومبسون إنها منظمة خاصة غير ربحية، تدعم أفراد الجيش الأميركي العاملين، بالإضافة الى الحرس الوطني والاحتياط والمدنيين والمتقاعدين، كما الموظفين الحكوميين والجرحى المصابين، وقدامى المحاربين وأسرهم. وهي توفر العديد من فرص التطوير المهني، من خلال مجموعة متنوعة من المناسبات على كل من الصعدين المحلي والوطني.

وبصفتها الصوت الأول للجنود الأميركيين، فإنAUSA هي فريق ملتزم متخصص ببناء أفضل جمعية مهنية وتمثيلية للحصول على أفضل جيش في العالم. وقيمها ترتكز على التميز، الابتكار، الاحتراف، الشمولية، النزاهة والاستجابة. ويشارك فيها اكثر من 120 مجموعة ناشطة في جميع أنحاء العالم، تتكون بالكامل من المتطوعين، وتوفر الفرص الترفيهية والتعليمية للجنود وعائلاتهم. وقد ساهمت مع مجموعاتها بتوفير أكثر من مليوني دولار أميركي من الجوائز والمنح الدراسية ودعم برامج “الجندي والأسرة”. مهمة المجموعات هي دعم الجنود – وكذلك الأسر والمدنيين – الذين يعملون جنبا إلى جنب معهم في المجتمعات المحلية.

كما ان العضوية فيAUSA مفتوحة لجميع العسكريين، بما فيهم الحرس الوطني والإحتياط والمدنيين والمتقاعدين، كما الموظفين الحكوميين والجرحى المصابين، وقدامى المحاربين وأسرهم. في الواقع ترحب AUSA بأي شخص يشارك في فلسفة دفاع وطني قوي مع إيلاء اهتمام خاص بالجيش ومؤسسات المجتمع وشركات صناعة الدفاع التي هي أيضا موضع ترحيب للإنضمام.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.