الحوثيون يحضرون مؤتمر جنيف دون شروط مسبقة

عدد المشاهدات: 293

وليد مرعي
أكد القيادي البارز في جماعة الحوثيين ضيف الله الشامي، في 4 حزيران/يونيو، انهم سيشاركون في المؤتمر الذي تسعى المنظمة الدولية الى عقده لإدارة حوار يمني – يمني، وأعرب عن الموافقة على المشاركة في مفاوضات جنيف – اذا لم يتم وضع أية شروط مسبقة –
وذلك في سياق التحضير لمؤتمر السلام الذي دعت إليه الأمم المتحدة، ويُتوقَّع عقده يوم 14 من الشهر الجاري.

وكان مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن، اسماعيل ولد الشيخ احمد، قد قال الأربعاء الماضي أمام مجلس الأمن في اجتماع مغلق – بحسب ما نقل عنه دبلوماسيون – أن الحكومة اليمنية أبدت استعدادها للمشاركة في مؤتمر جنيف، وإنه حدد موعدا مبدئيا للمفاوضات في 14 الجاري، وأعرب عن أمله في مشاركة طرفي النزاع.

ويذكر أن حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي قد سبق وأعربت عن استعدادها للتوجه الى جنيف، ولكن ولد الشيخ احمد كان يجري مشاورات مع الحوثيين والمؤتمر الشعبي العام، حزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، بهدف تأكيد مشاركتهم.

وترمي المفاوضات إلى إرساء وقف لإطلاق النار والاتفاق على انسحاب الحوثيين من المناطق التي استولوا عليها، فضلا عن إيصال المساعدات الإنسانية.

وخلال الجلسة المغلقة، تحدث أمام مجلس الأمن المنسق الجديد للعمليات الإنسانية للأمم المتحدة، ستيفن اوبراين، الذي وصف الوضع الإنساني في اليمن بـالكارثي، مؤكدا أن 80% من السكان – أي حوالي 20 مليون مدني – هم بحاجة للمساعدة.

وكان مجلس الأمن قد أيد دعوة أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، لإرساء هدنة إنسانية جديدة في اليمن، مطالبا أطراف النزاع ببدء مفاوضات سلام في أسرع وقت. 

ولم تنجح الأمم المتحدة في عقد الجولة الأولى من المحادثات اليمنية في جنيف، في 28 أيار/مايو الماضي، والتي كانت قد دعت اليها بهدف الخروج من الأزمة المستمرة.

 

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.