رياح الشرق

عدد المشاهدات: 355

عبدالله الجنيد

 أكدت اليابان بمصادقة مجلس الشورى  ( الغرفة الثانية من البرلمان الياباني  )  في 16 يوليو 2015 تعديل بعض مواد دستور 1947  التي تحظر اي شكلاً من اشكال الانتشار العسكري لقواتها خارج نطاق حدودها الوطنية ، لتؤكد عزمها الصريح الاضطلاع بدورا قيادي تحفيزا للاستقرار في جنوب الباسيفيك و شماله ، وفي بحر الصين لنكون اكثر تحديدا . فحدة  الصراع الدائر على النفوذ و الثروات ، و السيادة على ارخبيل " سبارتلي " و جزر اخرى اغلبها غير مأهول بالسكان ، ينبئ بتحول تلك المنطقة الحيوية الى بؤرة بركان سريعا . لذلك يحتم الان ضرورة  إيجاد رؤية مشتركة بين جميع أطراف ذلك الفضاء الوازنة لتخفيف حدة الاحتقان السياسي اولا ، و عبر تطوير مؤسسات إقليمية ( قد تكون منظمة *آسيان نموذجا ممكن  ) لفُض المنازعات بين دول منطقة الآسيان و وضع الآليات التنفيذية المناسبة لأجل ذلك .

 

تلك التعديلات اثبتت قدرة اليابان في التجاسر على كل آلام الأمس من إرث الحرب العالمية الثانية ، و ما ترحيب حلفائها الإقليميين بتلك التعديلات الا تأكيدا منهم بضرورة وجود ذلك الدور القيادي المرتقب لليابان ، تحت إمرة  رئيس وزرائها الحديدي شينزو آبي . فقد بات شينزو آبي اليوم الشخصية الممثلة لروح الشرق الآسيوي الداعم للاستقرار مع شركاء اليابان في  المصير ، لا بقصد الهيمنة . آبي بكرازميتيه استطاع حلحلة كل القضايا العالقة لما يمتلكه من خصائص شخصية كثيرة ، مثلت الاتزان و الثقة اليابانية الخالصة ، لكن دون المساس بالكبرياء الياباني . فمع تصاعد التوتر في بحر الصين شمالاً و جنوباً ، كانت اليابان من تقدم الصف لإعلان استراتيجيتها الدفاعية الجديدة تحت مسمى   [ الدفاع التضامني ] بقصد إيصال  رسالة طمئنة لحلفائها ، و اخرى بالتروي لآخرين غيرهم هما الصين و روسيا .  

 

فعبر تلك العقيدة الدفاعية الجديدة تتعهد اليابان بالوقوف مع جيرانها عسكريا في حال تعرض أمن اي منها  لتهديداً مباشر إقليمي او غير إقليمي . و واكب ذلك الاعلان تدشين اليابان لحاملة طائراتها الحوامة الثالثة  " ايزومو " الااكبر حجماً من شقيقتيها الاخريين ، لتكون قادرة على استقبال و اطلاق النسخة البحرية من طائرات الجيل الخامس ، متعددة المهام  فئة F-35C " عمودية الإقلاع . فبلإضافة الى سفن القتال الهجومية الرئيسية من فئة ايزومو ، فأن اليابان تنتج غواصات متعددة الأغراض من فئة " سوريو  Sōryūs " ، و مقاتلات التفوق النوعي من الجيل الرابع من فئة  F-16 و F-15 تحت مسميات محلية هي ( F2 و F3 )  . و لليابان برنامج وطني طموح  لانتاج طائرات الجيل الخامس المماثل من حيث التصميم  المقاتلة  الامريكية  F-22 ربتوور تحت مسمى ( F3 )   بمحركات يابانية من تصميم و انتاج شركة IHI  . و اليابان  ليست  الوحيدة في  الفضاء الآسيوي القادرة  على تطوير منظوماتها الدفاعية  لتحقيق الردع و فرض الاستقرار .  فكوريا الجنوبية بالاضافة لتايوان ، الفلبين و حتى فيتنام اضطرت جميعا  لتبني برامج تطوير قدراتها  الدفاعية  في مواجهة مستوى الاحتقان الإقليمي  الناتج عن الطموح الصيني فرض هيمنتها  القسرية  على عموم  بحر الصين شمالا ( اليابان ، تايوان و كوريا ) ، و  في ارخبيل سبارتلي الاستراتيجي الغني بالنفط و الغاز جنوبا  ( الفلبين و فيتنام و دولا اخر )  . 

 

سيشهد أكتوبر اشتراك اليابان للمرة الاولى في المناورات المشتركة السنوية ( ملبار ) و التي تنفذها القوات البحرية لكل من الهند ، استراليا و الولايات المتحدة تنفيذا لعقيدتها الدفاعية الجديدة ، و تفعيلا لاتفاقية الدفاع المشترك التي وقعتها مع الهند في 2014 . و تلك المناورات تقام في المحيط الهندي المرتبط ببحر العرب هي بالأساس لاحتواء تنامي الطموح الصيني و قدراته البحرية التي باتت مصدر قلق حقيقي للجميع بعد اقدامها على بناء جزيرة اصطناعية في ارخبيل سبارتلي ، يحتوي على ميناء عميق ، و مدرج قادر على استقبال جميع فئات مقاتلاتها و قاذفاتها العاملة  . لذلك جاءت الجولة الآسيوية الاخيرة لوزير الدفاع الياباني كارتر لتشمل الهند و فيتنام ، و لتقديم عرضا أمريكي  للهند مشاركتها تطوير و بناء حاملة طائرات هندية . اما فيتنام ، فلأنها الدولة الوحيدة التي استطاعات قواتها هزيمة الجيش الصيني ميدانيا في كمبوديا. 

 

 

اخر السطر : اليابان اطلقت صندوقا اقتصادي بقيمة 150 مليار دولار أمريكي ، بهدف اعادة تحفيز الاقتصاديات الآسيوية و لمقارعة التمويل الصيني 

 

 

*منظمة آسيان هي : اتحاد دول جنوب شرق آسيا المعروف اختصارا باسم آسيان (بالإنجليزية: ASEAN اختصارًا لـThe Association of Southeast Asian Nations‏) هو منظمة اقتصادية تضم 10 دول في جنوب شرق آسيا. تأسس الاتحاد في 8 أغسطس 1967 في بانكوك – مملكة تايلند

 

  الإرهاب لتكريس الفراغ

 

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.