الأبرز

اللواء عباس ابراهيم: دلالات سياسية وأمنية لإستضافة بيروت معرض الامن في الشرق الاوسط SMES 2015

sda-forum

عدد المشاهدات: 410

 في حديث خاص أجرته مجلة الأمن والدفاع العربي مع سعادة اللواء الركن عباس ابراهيم المدير العام للأمن العام اللبناني بمناسبة قرب انعقاد معرض ومؤتمر "الامن في الشرق الاوسط"  سميس 2015 في مركز بيروت للمعارض – بيال بيروت من 8 وحتى 10 سبتمبر / أيلول المقبل، أبدى سعادته أهمية المشاركة في المعرض "لأننا معنيون جدا بالتعرف عن كثب لما وصل إليه العالم من إبتكارات على المستوى التكنولوجي تساعد في تنفيذ مهمات الامن العام من امنية ولوجستية وادارية". وأشاد بدلالات استضافة بيروت لهذا الحدث للمرة الثالثة، واعداً بالسعي لبلورة وتأطير أفكار الشباب الجامعي المشارك في تقديم مشاريع في قطاعي الأمن والدفاع، ووضعها موضع التنفيذ وجعل فضائها الأرحب لبنان.

 

1.   كيف تقيمون اهمية اقامة معرض أمني – عسكري في لبنان وسط الصراعات المحيطة به؟

 لا شك أن لبنان معني مباشرة بهكذا نوع من المعارض لسببين اساسيين، السبب الأول هو أنه البلد الأول وقبل محيطه  إضطلع بمحاربة الارهاب محاربة جدية وعلى كل المستويات السياسية، والامنية، والثقافية وحتى المصرفية لجهة تجفيف منابع التمويل. اما السبب الآخر يكمن في اهمية لبنان المحورية خصوصا ان محيطه برمته صار يشكل بؤرا مركزية لارهاب وحشي وعنيف لم يبقِ ولم يذر، حتى انه صار على وجه من الوجوه عصيا على المجتمع الدولي.

ان تنظيم هذا الحدث له دلالات سياسية وامنية:

على المستوى السياسي يعني إقراراً بدور لبنان المتعاظم في المشاركة في محاربة هذا الفكر الارهابي الذي يبتلع الثقافات والأمم والشعوب.

على المستوى الامني فهذا اقرار بما تقوم به الاجهزة الامنية والعسكرية اللبنانية من جهودٍ جبارة وناجحة يعترف بها الابعدون قبل الأقربون، وهي جهود نجحت وستنجح بحماية لبنان الرسالة والدور، خصوصا لكونه يشكل إنموذجا حضاريا.

 

2-   احدى اهم مواضيع المؤتمر المواكب للمعرض تقوم على الاضاءة على سبل مكافحة الارهاب، كيف تظن ان مؤتمر ومعرض سميس سيساهم في التصدي لهذه الظاهرة المتفشية في محيطنا؟

  شركة SkyPro UAV اللبنانية تستعرض طائرة SkyPro V200 دون طيار في معرض ومؤتمر سميس 2015

 اي مشروع لمحاربة الارهاب ومكافحته لا يقتصر على رؤى امنية حصرا، فهذا يعني سلفا الفشل الذريع لأن الارهاب ليس وليدا لخلل امني بقدر ما هو فعل ذو جذور ووقائع وحيثيات فكرية وسياسية وسوسيولوجية، ينبغي قراءتها بالتوازي مع خطط أمنية تحتكم في الياتها لروح دولة القانون، ولمبدأ العدالة ولدور المؤسسات. وعليه، فإننا في لبنان شرعنا في البداية  في تنفيذ الخطط الامنية  وتطبيق  صيغة الامن الاستباقي، لكن الاستقرار الامني ومكافحة الارهاب لا يتأمنان الا باعتماد الدولة  استراتيجيات  سياسية – قانونية – ثقافية  واعلامية، ولم يكن عملنا قائما على فكرة الفعل ورد الفعل، ويشهد بذلك تاريخ مؤسساتنا العسكرية والامنية.

 

3-   هل تتطلعون الى ابرام صفقات عسكرية مع الشركات العارضة من شأنها تعزيز قدرات القوات المسلحة والاجهزة الامنية اللبنانية؟

 طبعا سعينا ونسعى دائما إلى تطوير قدراتنا وكفاءاتنا البشرية ووسائلنا التقنية بشكل علمي ووفقاً لحاجاتنا. لكن ما ينبعي الاشارة إليه اننا لا نزال نعاني نقصا في العديد والعتاد وهذا سببه امكانات الدولة اللبنانية التي تئن من نزيف ملفي الوافدين السوريين واللاجئين الفلسطينيين اللذين اصبحا عبئا اقتصاديا واجتماعيا وبيئيا لجهة استنزاف موارد الدولة وجهود المؤسسات الرسمية والاجهزة الأمنية. واريد أن اشير إلى أنه على المجتمع الدولي الا يدع لبنان وحيدا في هذه المواجهة الشرسة وان يفي بالتزاماته وتعهداته لجهة تغطية تكاليف هذا الوجود على ارضه بكل ما تعني كلمة "تكلفة".

اما عن ابرام صفقات عسكرية مع الشركات العارضة، فنحن نتطلع إلى المعدات الحديثة والمتطورة تقنيا التي تساعد في تنفيذ المهمات التي تقع على عاتق الامن العام من امنية ولوجستية وادارية.

 

4-   سيقدم معرض سميس نماذج من ابتكارات الشباب الجامعي في لبنان في مجال الصناعات الدفاعية كيف يمكن للمؤسسة العسكرية ان تساهم في تحقيق طموحات الشباب المبتكر وتستفيد منها؟

  مشاركة ضخمة ومميزة لشركة إيرباص للدفاع والفضاء الفرنسية في معرض سميس 2015

نعرف ان في لبنان شبابا مبدعا وخلاقا، لكن لبنان الرسمي لم يبادر حتى اللحظة في احتضان قدرات وكفاءات شبابه المتنوعة والمختلفة على كل المستويات. وفي هذا السياق ينبغي الوقوف بصراحة أمام واقعٍ مرير الا وهو أننا لا نملك قدرات أو مصانع لبلورة فكار شبابنا ووضعها موضع التنفيذ، لكنني سأسعى جاهدا لتأطير هذه الافكار وجعل فضائها الارحب لبنان فقط، وهذا لا يعني ابدا اننا منطوون على ذواتنا بقدر ما ان همنا هو الحفاظ على العقول والأدمغة الشبابية الخلاقة والمبدعة.

 

 

5-   الى أي مدى سوف يسهم المعرض بما يحتضن من انجازات القطاع الخاص اللبناني في تحقيق تعاون بين الاجهزة الامنية وهذا القطاع في تأمين حفظ الامن والاستقرار؟

 ان التعاون والشراكة بين القطاع الخاص والاجهزة الامنية ليس جديدا على لبنان، فالعلاقة قديمة والشواهد كثيرة في هذا المجال خصوصا لجهة مبادرات القطاع الخاص المتتالية لدعم القوى العسكرية والامنية عند كل المحطات والصعوبات التي كانت تعترضنا. لكن هذه الشراكة بحاجة إلى الكثير من التفعيل والتطوير ليصبح القطاع الخاص شريكا حقيقيا وفعالا مع الاجهزة العسكرية والامنية بوصفها الحاضنة والضامنة لفكرة الدولة وسائر مكوناتها وقطاعاتها الانتاجية.

 

6-   ان أي خطة امنية تحتاج الى تقنيات متطورة تلبي متطلبات الاجهزة الامنية في تنفيذ مهامها، الى اي مدى ان معرض سميس يشكل منصة مثالية تلبي الحاجات الحدثية؟ واي عتاد تأمل ان يكون موجودا في المعرض ويساعد في عمليات مكافحة الارهاب وإدارة الازمات والكوارث؟

 المسألة ليست "مسألة امل او تمن"  بقدر ما هي "واقع وضرورة" لتقديم  وعرض افضل واجود النتاج العلمي والتقني في مجال مكافحة الارهاب او ادارة الازمات والكوارث، خصوصا ان الارهابيين يمتلكون معدات تقنية غاية في التطوّر، فضلا عن قدرات نوعية تمّ كشفها خلال عملياتنا العديدة والمتنوعة. بهذا المعنى تصبح التقنيات المتطوّرة ضرورة وليس ترفا، وعلى المجتمع الدولي او الشركات الكبرى ان تسمح لسائر الاجهزة الامنية الرسمية بإمتلاك التقنيات المتطورة اذا ما كانت منسجمة مع نفسها لجهة وجوب محاربة الارهاب واجتثاثه من جذوره. والمعرض سيكشف حجم ونوع هذا العتاد ومدى تأييد ودعم لبنان في حربه على الارهاب من خلال نوع  وحجم  وجنسيات الشركات التي ستشارك فيه.

 

7-   كيف ستكون مشاركتكم في معرض سميس؟

  معرض ومؤتمر الأمن في الشرق الأوسط SMES في بيروت تقنيات تصيب أهدافها

 مشاركتنا حتمية كوننا أكثر جهاز أمني – إداري حساسية في وظائفه وادواره التي تجمع بين الامن المطلق على المعابر الحدودية وفي الداخل، وبين المجتمع اللبناني. كما يجمع في عمله بين مفهوم الامن العام للدولة اللبنانية  في علاقاتها مع الاجهزة الامنية الاخرى المولجة بحماية دولها لجهة التنسيق والتعاون في تبادل المعلومات حول الشبكات الإرهابية ووسائل وآليات عملها. بهذا المعنى سنشارك في المعرض من باب الضرورة، لأننا معنيون جدا بالتعرف عن كثب لما وصل إليه العالم من إبتكارات على المستوى التكنولوجي.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.