الشرق الأقصى.. هل يشكل مفاجأة للإستقرار العالمي؟

عدد المشاهدات: 78

وليد مرعي
الشرق الأقصى. المنطقة التي تتجه اليها الأنظار دورياً كواحدة من بؤر التوتر الدائمة – التي قد تهدد الإستقرار العالمي [*] في أي لحظة – والتي يعتبر المراقبون تطوراتها من الأسباب المختلفة التي أدت بإدارة الرئيس أوباما الى "الحد" من الإنخراط المباشر، في ما يشبه "الإنسحاب" (بحجة القيادة من الخلف) من الشرق الأوسط وغيرها من المناطق. جديد الإقليم تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية بعدما اتهمت سيول بيونغ يانغ بزرع الغام مضادة للافراد، ادت الاسبوع الماضي الى اصابة اثنين من جنودها، متوعدة بالرد. ووقع الحادث في فترة حساسة حيث كانت الكوريتان تعدان للاحتفال بالذكرى السبعين لتحرير شبه الجزيرة الكورية من اليابان العام 1945.

يأتي ذلك في الوقت الذي يحتفل فيه وزير الخارجية الأميركي جون كيري في هانوي بالذكرى الـ 20 للمصالحة بين الولايات المتحدة وفيتنام، بينما تعقد الصين وبريطانيا جولة من الحوار الإستراتيجي في بكين، كما يدعو وزراء خارجية الآسيان إلى إيجاد الظروف المناسبة لنزع الأسلحة النووية من كوريا الشمالية. وفيما دعت الرئيسة الكورية "بارك كون-هيه" اليابان لاتباع مواقف الحكومات اليابانية الماضية، وإلا فان العلاقات بين الدول المعنية التي تضم كوريا والصين قد تتفاقم، فقد أحيت اليابان – في مناسبة ذات دلالة – الذكرى السبعين لإلقاء قنبلتين نوويتين عليها، عند نهاية الحرب العالمية الثانية عام 1945، خلال ولاية الرئيس الأميركي هاري ترومان وبأمر تنفيذي مباشر منه.

فقد تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية الاثنين بعدما اتهمت سيول بيونغ يانغ بزرع الغام مضادة للافراد، أدت الاسبوع الماضي الى اصابة اثنين من جنودها اثناء قيامهم بأعمال الدورية على الحدود بين البلدين، متوعدة بالرد. وافادت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية ان ثلاثة الغام مضادة للافراد انفجرت لدى مرور دورية كورية جنوبية، في المنطقة المنزوعة السلاح الممتدة على عمق كيلومترين من كل من جانبي الحدود بين الكوريتين.

وقال كيم مين-سيوك المتحدث باسم زارة الدفاع للصحافيين "اننا واثقون انها كانت الغاما كورية شمالية مضادة للافراد زرعها اعداؤنا الذين اجتازوا الحدود العسكرية خلسة بنية القتل". واعلن قادة اركان قوات كوريا الجنوبية المسلحة في بيان ان "جيشنا سيجعل كوريا الشمالية تدفع ثمنا باهظا ومتناسبا عن استفزازها"، داعين كوريا الشمالية الى تقديم اعتذار عن هذا الحادث ومعاقبة المسؤولين. ولا يزال البلدان في حالة حرب عمليا منذ الحرب الكورية (1950-1953) التي انتهت بوقف اطلاق نار، وليس باتفاق هدنة. ولم ترد كوريا الشمالية في الوقت الحاضر على هذه الاتهامات.

ووقع الحادث في فترة حساسة حيث تعد الكوريتان للاحتفال السبت بالذكرى السبعين لتحرير شبه الجزيرة الكورية من اليابان العام 1945، هذا وترفض كوريا الشمالية الدخول في مفاوضات مع سيول ما لم تلغ تدريباتها العسكرية السنوية مع الولايات المتحدة.

وبالرغم من اسمها، فان المنطقة المنزوعة السلاح تعتبر من الحدود الاكثر عسكرة في العالم، وهي شريط بعرض اربعة كيلومترات وطول 248 كلم مجهز بحواجز مكهربة وحقول الغام وجدران مضادة للدبابات، ويعبر بوسطه الخط الفاصل العسكري الذي يعتبر بمثابة حدود بين الدولتين.

كيري احتفل في هانوي بذكرى 20 عاما للمصالحة بين الولايات المتحدة وفيتنام

 احتفل وزير الخارجية الاميركي جون كيري، الذي قاتل في حرب فيتنام بين 1967 و1970 كقائد سفينة دورية، في 7 آب/أغسطس في هانوي بذكرى مرور عشرين عاما على اقامة العلاقات الدبلوماسية بين هانوي وواشنطن، اللتين "تصالحتا" بعد حوالى نصف قرنمن العداء المتبادل. وقال دبلوماسي في وزارة الخارجية الاميركية ان كيري بحث مع محادثيه الفيتناميين في "كل شىء، وخصوصاً الأمن الاقليمي".

الصين وبريطانيا تعقدان حوارا استراتيجيا في بكين

 ذكرت وزارة الخارجية الصينية أن العاصمة بكين ستستضيف، في 13 آب/أغسطس، جولة جديدة من الحوار الإستراتيجي بين الصين وبريطانيا . وصرحت المتحدثة بإسم الوزارة، هوا تشون يينغ أن المستشار في مجلس الدولة الصيني (مجلس الوزراء) يانغ جيه تشيه، ووزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، سيترأسان هذا الحوار. ويذكر أن الصين وبريطانيا عقدتا أول جولة لحوارهما الاستراتيجي رفيع المستوى في بكين عام 2010.

وزراء خارجية الآسيان يدعون إلى إيجاد ظروف مناسبة لنزع الأسلحة النووية في كوريا الشمالية

 دعا وزراء خارجية الدول الأعضاء للآسيان في 6 آب/أغسطس إلى الإسراع في إجراء المحادثات السداسية بشأن قضية كوريا الشمالية النووية من أجل نزح الأسلحة النووية داخل البلاد عن طريق سلمي. جاء ذلك في بيان مشترك صادر عن محادثات وزراء خارجية دول الآسيان في دورتها الـ48 في العاصمة الماليزية كوالالمبور والتي انعقدت في 4 آب/أغسطس.

أكد الوزراء في بيانهم على أهمية عقد المحادثات السداسية في أسرع وقت، إضافة إلى إجراء الحوار البناء المستمر بين الكوريتين، من أجل نزع الأسلحة النووية في كوريا الشمالية وتوحيد الكوريتين. وحثوا كوريا الشمالية على ضرورة تقيدها بما بقرارت مجلس الأمن الدولي، كما عبروا عن قلقهم البالغ من الأوضاع السياسية والدبلوماسية الجارية في شبه الجزيرة الكورية، وفي مقدمتها تجربة كوريا الشمالية لإطلاق الصاروخ الباليستي.

اليابان تحيي الذكرى السبعين لإلقاء قنبلتين نوويتين عليها

أحيا المواطنون اليابانيون الذكرى السبعين لإلقاء الطائرات الأميركية قنبلتين نوويتين على مدينتي هيروشيما وناغازاكي في 6 و9 آب/أغسطس من العام 1945. وحضر رئيس الوزراء شينزو أبي مراسم إحياء الذكرى التي أقيمت في "حديقة هيروشيما التذكارية"، قبل إطلاق آلاف الفوانيس فوق نهر موتوياسو في المدينة.

وأدى إلقاء القنبلتين على إلى إنهاء الحرب العالمية الثانية وقتل 240000 ألف شخص. وألقيت القنبلة الأولى (الطفل الصغير) من طائرة بي-29 أمريكية، وانفجرت على ارتفاع 600 متر فوق هيروشيما، في حوالي الساعة الثامنة وعشر دقائق في السادس من أغسطس/آب عام 1945، ذلك قبل ثلاثة أيام من القاء القنبلة الثانية (الرجل السمبن) على مدينة ناغازاكي.

ودعا رئيس الوزراء في كلمته التي ألقاها أمام 40 ألف شخص حضروا مراسم إحياء الذكرى في حديقة السلام إلى نزع السلاح النووي في العالم أجمع.

الرئيسة بارك تدعو اليابان إلى اتباع مواقف الحكومات اليابانية الماضية

أكدت الرئيسة الكورية "بارك كون-هيه" على ضرورة اتباع اليابان لمواقف الحكومات اليابانية الماضية، التي اعترفت بأخطائها التاريخية في زمن الحرب العالمية الثانية، وذلك من أجل تحسين العلاقات مع الدول المجاورة لليابان.

جاء ذلك في الذكرى الـ70 لتحرير البلاد من الاستعمار الياباني، وحلول الذكرى الـ50 على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين كوريا واليابان. وقال خبراء أن حديث الرئيسة يعتبر تحذيراً من أن العلاقات بين الدول المعنية، التي تضم كوريا والصين، قد تتفاقم في حال عدم اعتراف آبيه بما ارتكبته بلاده في الماضي في بيانه الذي من المتوقع إصداره في يوم 14 من الشهر الجاري.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.