اليوم الثاني من معرض دبي للطيران يتميّز بعقوده الضخمة

عدد المشاهدات: 386

الأمن والدفاع العربي

 تستمرّ فعاليات معرض دبي للطيران 2015، حيث شهد يومه الثاني إبرام عقود عدّة بين الجهات المشاركة. فمن ناحية أولى، أطلقت شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران أكبر وأحدث منشأة لتقديم جميع الخدمات الفنية للطيران المدني والعسكري في منطقة الشرق الأوسط وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم على هامش المعرض. وتضم المنشأة، التي تقع في الشمال الشرقي من مطار الملك عبدالعزيز الدولي في مدينة جدة وتمتد على مساحة مليون متر مربع تقريباً، مركزاً لصيانة وإصلاح وتوضيب الطائرات وقطع الغيار بالإضافة لمركز صيانة وإصلاح وتوضيب محركات الطائرات وتجمع أحدث التقنيات بسجل حافل من الخبرات والإنجازات في هندسة وصيانة الطيران لأكثر من خمس وخمسون عام وبسواعد وطنية عالية التأهيل.[*]

من ناحية ثانية، وقعت شركة ساب (Saab) للدفاع والأمن عقداً مع القوات الجوية الإماراتية لتطوير وتعزيز القدرات الاستطلاعية المحمولة جواً يتم بموجبه شراء طائرتين من طراز غلوبال 6000 وتحديث أنظمة طائرتين من طراز 340. وبموجب العقد، الذي بلغ قيمته 1.27 مليار دولار بحسب مسؤول عسكري بارز، ستقدم ساب نظام استطلاعي وذلك لدمج النسخة الجديدة للنظام الراداري فيما يستخدم نظام "أس أر أس أس" الذي وقعت لطلبه دولة الإمارات طائرة 6000 العالمية كمنصة. تجدر الإشارة إلى أن نظام "أس أر أس أس" يتميّز بقدراته على كشف وتعقب الأهداف جواً وفي البحر والبر بشكل متوازي.

 

 

بدورها، أبرمت شركة طيران الإمارات اتفاقية لخدمات الصيانة الفورية الشاملة بقيمة 16 مليار دولار مع شركة جنرال إلكتريك (General Electric) تقوم الشركة الأميركية بموجبها بصيانة وإصلاح وتجديد محركات "جي إي 9 إكس" التي ستشغل أسطول الناقلة من طائرات بوينغ 777 إكس الذي سيتكون من 150 طائرة. وتعد هذه الاتفاقية، ومدتها 12 عاماً، أكبر عقد لصيانة وإصلاح وتجديد المحركات تبرمه طيران الإمارات حتى اليوم. بالإضافة إلى ذلك، وقع طيران الإمارات أيضاً عقداً آخر بقيمة 36 مليون دولار مع الشركة نفسها لتوفير خدمات صيانة ودعم المخزونات المختلفة من إلكترونيات الطيران والطاقة الكهربائية والأنظمة الميكانيكية على جميع طائرات بوينغ 777 العاملة حالياً ضمن أسطول طيران الإمارات فضلاً عن الـ44 طائرة الأخرى من طراز بوينغ " 777-300 إي أر" التي ستتسلمها الناقلة بموجب طلبيات مسبقة مؤكدة.

أما في ما يخص شركة تاليس (Thales) الفرنسية للإلكترونيات والدفاع، فقد أعلنت في اليوم الثاني من معرض دبي للطيران أن "الاتحاد للطيران"، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، اختارتها لتزويد أول 12 طائرة من أسطولها الجديد طراز إيرباص A350XWB بشاشات عرض رأسية (HUD) متميزة ثنائية التكوين. في حين عبّرت المملكة العربية السعودية عن اهتمامها بشراء منظومات "أس-400" الروسية للدفاع الجوي، بحسب مدير عام شركة "روس تيخ" الروسية سيرغي تشيميزوف خلال مشاركته في المعرض.

وقد سجلت فلاي دبي مشاركتها الرابعة في الدورة الحالية من المعرض من خلال عرضها لطائرتها الخمسين التي استلمتها الناقلة الشهر الماضي معلنة عن اكتمال طلبية فلاي دبي التي وقعتها في معرض فارنبوروه للطيران 2008 .

وكانت فلاي دبي وضعت طلبية لشراء 50 طائرة من طراز بوينغ 800 – 737 الجيل الجديد في معرض فارنبرة للطيران في العام 2008 .. واعتبرت هذه الطلبية أكبر طلبية شراء طائرات تضعها ناقلة جديدة بقيمة 4 مليار دولار. وتم عرض أول طائرة استلمتها فلاي دبي من الطلبية في معرض دبي للطيران 2009.

 

  سوخوي" و"ميغ" تشاركان في معرض دبي للطيران

 

ويبرز معرض دبي للطيران أهمية عالم الطيران والفضاء وفاسحاً المجال لمختلف الأطراف لإظهار قدراتها وما توصلت إليه من تقنيات وتطورات تكنولوجية جديدة. ويحتل المعرض، موقعاً متقدماً في روزنامة الأحداث المتعلقة بمجال الجوفضاء، ويعدّ حدثاً أساسياً لا يمكن تفويته، لأنه يوفر لشركات صناعة الطائرات فرصة لعرض منتجاتها أمام جمهور عالمي واسع. ويشارك في الدورة 14 من المعرض، أكثر من 1100 شركة عارضة، بما في ذلك الشركات التي تشارك للمرة الأولى إلى تلك الكبرى في صناعة الطيران والفضاء، الأمر الذي يؤكد مكانة المعرض على أنه الموقع المثالي للقيام بالأعمال في هذه الصناعة.كما من المتوقع أن يبلغ عدد الزائرين للعام الجاري 65.000 شخص.

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.