الكرملين يؤكد الاحتفاظ بقاعدتي حميميم وطرطوس

عدد المشاهدات: 709

لا يزال الجيش الروسي يحتفظ بقاعدتيه في حميميم وطرطوس، على الرغم من قرار سحب القوات جزئياً من سوريا، كما أعلن الكرملين في 21 آذار/مارس الجاري، حيث امتنع دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي عن التعليق على ما ذكره مركز “ستراتفور” الأميركي للاستخبارات والأبحاث الدولية عن إرسال تعزيزات روسية جديدة، بما في ذلك مروحيات قتالية مطورة، إلى حميميم وطرطوس.

ووفقاً لوكالة روسيا اليوم، قال بيسكوف: “إنني أريد أن أعيد إلى الأذان أن الرئيس قرر سحب قواتنا من سوريا، لكنه قرر أيضاً الاحتفاظ بحميميم وطرطوس بصفتهما قاعدتين مؤقتتين لمرابطة القوات الروسية”.

هذا وكان مركز “ستراتفور” نشر في 17 آذار/مارس ما وصفه بأن صور فضائية تظهر قاعدة حميميم في ريف اللاذقية وميناء طرطوس، والتي تشير إلى أن ما يربو عن ثلاثة أرباع الطائرات الحربية الروسية غادرت سوريا، لكنها تظهر في الوقت نفسه أن روسيا نشرت منذ أيام، مروحيات إضافية في القاعدة، بما في ذلك “مي-28″ و”كا-52”. وأعاد المركز إلى الأذهان أن هذه المروحيات قادرة على تولي مهمات الدفاع والمشاركة في عمليات البحث والإنقاذ أو تقديم الدعم الجوي للقوات البرية، مضيفاً أن روسيا لم تسحب بعد من سوريا طائرات “سو-30” و”سو-35″، إذ ما زالت تلك المقاتلات تقدم الدعم الجوي للقوات المسلحة السورية التي تواجه إرهابيي “داعش” في محيط مدينة تدمر بريف حمص.

أما الصور لميناء طرطوس فلا تعكس حركة ملحوظة لنقل المعدات الروسية في سوريا، بل تظهر في الميناء عربات نقل عسكرية روسية.

  مدمّرة HMS Defender البريطانية تنضم إلى حاملة الطائرات الفرنسية لضرب "داعش"

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.