بعد الزوارق البحرية المصنوعة محليا… قطر تسعى لصناعة الطائرات

عدد المشاهدات: 46

مع التطور الكبير الحاصل في تقنيات استخدام الطائرات بدون طيار، وفي خضم السعي القطري الدائم لتكون الرائدة في تطوير قدراتها الصناعية وخاصة العسكرية منها، تسعى قطر اليوم إلى نقل تكنولوجيا تصنيع الطائرات بدون طيار إلى داخل البلاد. فقد أكد العميد ركن طيار خالد بن أحمد الكواري قائد مركز الاستطلاع والمراقبة رئيس لجنة تسيير مشروع الطائرات من دون طيار في 31 آذار/ مارس، أن القوات المسلحة تجتهد وتنشط حاليا في تطوير وصناعة المعدات العسكرية بالشراكة مع العديد من الدول، مشددا على أن تطوير ونقل التكنولوجيا للقوات المسلحة من التوجهات الرئيسية للدولة في هذه المرحلة، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء القطرية.
وقال العميد طيار خالد بن أحمد الكواري في تصريح على هامش معرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري “ديمدكس 2016” الذي أقيم في الدوحة “إن التوجه العام للدولة هو نقل التكنولوجيات الحديثة وصناعة الطائرات والتقنيات العسكرية إلى الدولة لذلك فإننا آثرنا خوض تجربة التصنيع دون الاعتماد على الشراء فقط”. وأوضح أنه سيتم تصنيع الطائرة من دون طيار، التي أعلن عنها في بداية معرض ديمدكس بالتعاون مع الجانب الألماني، داخل دولة قطر وجار الآن وضع البنية الأساسية الصناعية لها على أن يكون منتصف العام المقبل هو بدء إنتاجها في الدولة.
هذا واوضح أنه عند إطلاق المشروع تم الاتفاق على أن تكون الحقوق الفكرية ملكا لدولة قطر، مؤكدا أن حق الملكية الفكرية بداية أساسية لتطوير المشروع في جميع مراحله كيفما نريد وإلى أبعد مدى، مضيفا “ونحن الآن نقوم بتشكيل فريق قطري 100 بالمائة للنهوض بصناعة الطائرات إلى مستوى دولي رفيع. وقال رئيس لجنة تسيير مشروع الطائرات بدون طيار “بدعم مباشر من الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وقيادة القوات المسلحة، انتهينا من المرحلة الأولى الخاصة بإنشاء وتصميم الطائرة”، موضحا أن الطائرة الجديدة تم التفكير في إنتاجها لتغطي المهام العملياتية التي تحتاجها دولة قطر، مشيرا إلى أن المرحلة الأولى تتضمن التصميم وإنتاج النموذجين الأول والثاني لها.
كما أضاف العميد الكواري “لقد انتهينا من النموذج الأول والذي دخل مرحلة الاختبار والتقييم ونعمل حاليا على تطويره والانتقال به إلى المرحلة الثانية وهي بدء خط الإنتاج وتحويل هذا النموذج من طائرة بطيار إلى طائرة بدون طيار بالتعاون مع واحدة من كبرى الشركات الأميركية العاملة في هذا المجال”. ونوه إلى أن المشروع تشارك في مراحله عدة دول مختلفة منها ألمانيا وأميركا وبولندا وفرنسا بهدف الحصول على منظومة صناعية متكاملة تخدم القوات المسلحة القطرية والمجتمع الدولي في مجالات الاستطلاع والمراقبة. وأوضح العميد الكواري أن الطائرة الجديدة متعددة المهام لكن هدفها الأساسي هو مراقبة السواحل وتوفير المعلومات الأمنية الحية والمباشرة لجميع مراكز العمليات في الدولة، مشددا على أن الاستفادة من هذه الطائرة لن يقتصر على الجانب العسكري لكن سيستفيد منها القطاع المدني أيضا مثل شركات البترول ومنصاته وأنابيب توصيله وكذلك ستوفر الطائرة المعلومات البيئية ومعلومات الأرصاد الجوية وغيرها من المجالات التي يصعب حصرها. وأكد أن هذه الطائرة تم تصميمها لتكون سهلة الاستخدام ورخيصة الثمن ومتعددة المهام، مشيرا إلى أن المسؤولين القطريين تقابلوا خلال النسخ السابقة لمعرض ديمدكس، الذي أصبح ذا وجود عالمي في الصناعة العسكرية، مع العديد من الشركات من دول خليجية وعربية وأوروبية وأميركية لإنتاج هذه المعدة الهامة.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.