مؤتمر الشرق الاوسط لقادة قوات العمليات الخاصة في سوفكس 2010

زينة عمران – عمان

اعتبر الملحق العسكري في السفارة الكندية في دمشق العقيد روي فورستل أن الوجهة الحالية في معالجة الأزمات المستعصية ستعتمد على قوات العمليات الخاصة والتدخل السريع بشكل أساسي.

أشاد العقيد فورستل في حديثة مع موقع الأمن والدفاع العربي SDA، بالمواضيع المتكاملة التي أثيرت في مؤتمر الشرق الأوسط لقادة قوات العمليات الخاصة MESOC الذي سبق معرض سوفكس 2010 .

وأكد فورستل أن المسائل التي طرحت بحرفية في المؤتمر تعكس، بواقعية، حال دول العالم وتعرض لمجموعة واسعة من التحديات المثيرة للقلق، والتي يرتبط جزء من حلولها بطرق عمل القوات الخاصة وتدخلها الفعال، معتبرا أن الوجهة الحالية في معالجة الأزمات المستعصية ستعتمد على قوات العمليات الخاصة والتدخل السريع بشكل أساسي.

وفي ما يتعلق بعمليات القرصنة الراهنة، رأى أن تكتيكات قوات العمليات الخاصة البحرية وعملها يكمل عمل القوات البحرية التقليدية، إذ يضاعف تدخلهم مفعول القوة الضاربة، وينهي العملية بأسرع وقت ممكن وبافضل الطرق وأسلمها.
وأشار العقيد فورستل إلى وجود عدد من مبادرات التدريب الجارية ما بين القوات الخاصة الكندية وقوات خاصة من بلدان مختلفة، مشددا على انخراط قوات بلاده الخاصة في التدريب والتعاون مع القوات الخاصة في أنحاء العالم.
 

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.