فرنسا تعرض على بريطانيا انشاء قوة ردع مشتركة من الغواصات النووية

عدد المشاهدات: 639

كشفت صحيفة الغارديان الصادرة في 19 آذار/ مارس أن فرنسا عرضت على بريطانيا انشاء قوة ردع مشتركة من الغواصات النووية، وناقشت مع مسؤوليها طريقة عمل هذا المشروع المقترح.

وقالت الصحيفة إن بريطانيا تعارض حتى الآن الفكرة على أساس "أن مثل هذه المشاركة في السيادة سيكون غير مقبول سياسياً"، مشيرة إلى أن لندن وباريس تحافظان على وجود مستمر في البحر للرادع النووي الذي ينطوي على تشغيل واحدة على الأقل من الغواصات النووية التي لا يمكن الكشف عنها.

واضافت أن الرادع البريطاني المستقل يستند إلى صواريخ ترايدانت النووية التي تحملها الغواصات والتي يمكن أن تكلّف بريطانيا ما يصل إلى 100 مليار جنيه استرليني عند الانتهاء من تحديث أسطولها النووي، فيما تحافظ فرنسا أيضاً على أربع غواصات استراتيجية تحمل كل منها 16 صاروخاً نووياً.

وأكد مصدر بوزارة الدفاع البريطانية أن مقترحات توثيق التعاون الدفاعي بين بريطانيا وفرنسا تديرها باريس ويمكن أن تقود إلى نشر دوريات بحرية مشتركة، لكنها لن تؤدي إلى ابرام اتفاقيات رسمية على الردع النووي أو تقاسم البلدين حاملات الطائرات.

ونسبت الصحيفة إلى المصدر قوله "لا يمكن أن نقدم إلتزاماً كاملاً بشأن التعاون النووي، فبريطانيا تدخلت في سيراليون قبل 10 سنوات وفي العراق قبل سبع سنوات، لكن فرنسا لم ترغب في أن تكون لها أي علاقة بأي من العمليتين".

ونسبت إلى مسؤول فرنسي قوله "تحدثنا عن فكرة تقاسم استمرارية الردع في البحر كجزء من مناقشة أوسع حول تقاسم الأعباء الدفاعية"، كما نقلت عن مسؤول بريطاني تأكيده أن الحكومة الفرنسية "اثارت فكرة تقاسم الردع المستمر في البحر، غير أن هذه الفكرة من شأنها أن تثير الغضب في خضم الحملة الانتخابية في بريطانيا".
 

    UPI
 

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.