معرض فارنبوروه للطيران 2016 ينطلق بدفع جديد.. والأف-35 الحدث الأبرز

عدد المشاهدات: 366

انطلق معرض فارنبوروه للطيران 2016 (Farnborough Air show 2016) بدفع جديد في العام الحالي في 11 تموز/يوليو، مبرزاً أهمية جديدة لعالم الطيران والفضاء مع توقعات هامة لدى مختلف الأطراف التي تأتي إلى المعرض لإظهار قدراتها وما توصّل إليه التطور التكنولوجي للبشر. وستستمر فعاليات معرض فارنبوره 2016 حتى 17 تموز/يوليو الجاري، حيث ستشهد فعالياته مشاركة واسعة وفعّالة تضمّ 22 دولة من مختلف دول العالم بما في ذلك الولايات الأميركية المتحدة، أوروبا، كندا، روسيا، أميركا الجنوبية والشرق الأقصى. هذا وستكون الصين من أبرز العارضين خاصة وأن مساحة العرض التي حجزتها تُعدّ من الأكبر.

يُعد المعرض حدثاً عالمياً بارزاً في عالم الطيران، ويحتل موقعاً متقدماً في روزنامة الأحداث المتعلقة بمجال الجوفضاء، إذ تقام فعالياته كل سنتين على مدى أسبوع كامل في شهر تموز/يوليو.

وفي هذا الإطار، قالت المديرة التنفيذية لمعرض فارنبوروه للطيران، السيدة أماندا ستاينير “إننا نأمل في تكرار النجاح الذي حققناه في الدورة السابقة من المعرض التي أجريت عام 2014. فنحن بعنا حتى الآن أكثر من 90% من المساحة العارضة، كما نقوم بمفاوضات أخيرة لإنهاء عمليات بيع الأجنحة المتبقية”، مضيفة أن “المبيعات الإيجابية تبرهن القوّة المستمرّة لصناعة الطيران التجاري والدفاع الدولي، بالإضافة إلى القيمة المضافة التي يوفّرها المعرض لمجال صناعة الطيران”.

هذا ويتوقّع منظمو المعرض حضور دولي قوي من خلال برامج التفويض (Delegations Programmes)، كما يفوق “البرنامج المدني والتجاري” (The Civil and Commercial Programme) كافة التوقعات بحضور المجموعات الممثلة (Representative Groups) من المملكة المتحدة، أستراليا، إيطاليا والشرق الأوسط. كما يسير العمل بشكل جيّد على برنامج الوفود العسكرية، وفق ما أشارت ستاينر، حيث يقوم المنظمون بمناقشات بنّاءة مع كافة الأسواق الرئيسة والناشئة في جميع أنحاء العالم. ومن المتوقّع أن تحضر الدورة الجديدة من فارنبوروه، وفود عسكرية رفيعة المستوى من 50 دولة. هذا ويعمل منظمو المعرض بشكل دقيق مع جميع العارضين فيما يخصّ التنسيق مع سلاح الجو الملكي البريطاني ووزارة الدفاع البريطانية على جميع المستويات.

  الولايات المتحدة تختبر صاروخاً عابراً للقارات بعد تجارب كوريا الشمالية الصاروخية

الحدث الرئيس والأبرز في معرض فارنبوروه 2016

يعتبر الحدث الأبرز الذي سيُقام في الدورة الحالية من فارنبوروه 2016، مشاركة وظهور مقاتلة الجيل الخامس من نوع أف-35 لايتنيغ 2 (F-35 Lightning II) الأميركية، حيث أكّد سلاح الجو الأميركي في بيان أصدره في كانون الثاني/يناير الماضي إرسال مقاتلتي F-35 إلى معرضين جويين في بريطانيا. وستعرض المقاتلتان خلال عرض ثابت (Static Display)، في حين ستقوم إحدى المقاتلتين بعرض جوي مميّز. هذا وأشار منظمو المعرض في بيان، إلى أنهم يتوقّعون مشاركة ما يصل إلى 5 مقاتلات أف-35 في فارنبوروه 2016.

وحول هذا الموضوع، علّق رئيس الأركان في سلاح الجو الأميركي الجنرال مارك ويلش قائلاً “نحن متحمسون جداً لإظهار القدرات المميزة التي تتمتع بها مقاتلة أف-35، فهي تمثّل اليوم الجيل الأحدث من مقاتلات الجيل الخامس التي تشمل أهم البيانات والأسلحة والتكتيكات المتطوّرة”. من جهته، قال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون إن “مقاتلات أف-35 تُعدّ أحدث الطائرات النفاثة السريعة الأكثر تقدماً في العالم، ونحن نعتبر أن مشاركة هذا النوع من المقاتلات في معرض فارنبوروه هو إنجازاً هاماً لأفراد وعناصر سلاح الجو الملكي البريطاني والبحرية الملكية الذين يتدرّبون بشكل كبير على قيادة تلك المقاتلات، وللصناعة البريطانية التي تساهم بنسبة 15 في المائة في كل طائرة، وأخيراً للشعب البريطاني الذي ستُسنح له الفرصة من مشاهدة تلك الطائرة الرائعة وهي تقوم بعملها”.

بدورها، أشارت ستاينر إلى أن “اختيار وزارة الدفاع البريطانية، مشاة البحرية الأميركية وسلاح الجو الأميركي معرض فارنبوروه الدولي للطيران لعرض أفضل مقاتلاتهم، يثبث مكانة المعرض كحدث دولي كبير في مجال الطيران”، مضيفة أن “برنامج مقاتلات أف-35 المشترك مهم جداً للعديد من الشركات التي تشارك في المعرض، خاصة وأنها سوف تكون سعيدة جداً بتلك الفرصة لإثبات مشاركتها في البرنامج”. ومن تلك الشركات نذكر “لوكهيد مارتن”، “برات أند ويتني”، “بي إيه إي سيستمز”، “رولز رويس”، “كونغسبورغ”، “مارتن بايكر”، “إيستيرلين”، “ألينيا أيرونوتيكس”، وغيرها.

  بدء مناورات عسكرية مشتركة بين سيول وواشنطن

أما في ما يخص الطائرات التي سيتم عرضها خلال فارنبوروه 2016، فنذكر Antonov 187، Airbus A350، Bombardier C-Series، Boeing F/A-18F Super Hornet وBoeing C727. هذا ومن المتوقّع أن تعرض شركة Hybrid Air Vehicles البريطانية، طائرة “إيرلاندر” (Airlander) وهي أكبر طائرة في العالم تخضع حالياً لبرنامج اختبار الطيران الأوّلية.

بالإضافة إلى ذلك، سيشمل المعرض ورش عمل، مؤتمرات وجلسات إعلامية. نذكر منها استضافة مركز ابتكار المشاريع في الاتحاد الأوروبي (EUPIC) مؤتمر حول فرص الطيران التجارية في الصين. هذا وسيكون هناك أيضاً قاعات تواصل (Networking lounge) لأصحاب الاختصاص لمساعدتهم على

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.