الأبرز

مقاتلة F-35 تطلق صاروخ جو-جو AIM-9X للمرة الأولى

sda-forum

عدد المشاهدات: 635

صواريخ “سايندوايندر” تظهر إمكانيات الأنظمة المتكاملة على طائرات الجيل الجديد المقاتلة

ضمن برنامج مشترك بين القوات الجوية والبحرية الأميركية، اعترضت طائرة F-35A المقاتلة هدفاً جوياً باستخدام صاروخ جو-جو ذو المدى القصير AIM-9X Block I من إنتاج شركة “رايثيون” (Raytheon)، وتلك هي المرة الأولى التي يدمج فيها هذا الصاروخ مع مقاتلات الجيل الجديد.

وأثبت الاختبار إمكانية تكامل نظام AIM-9X على طائرة F-35 بدءاً من التحميل وصولاً إلى اعتراض الهدف.

وتعليقاً على هذه التجربة، قال مارك جستوس، مدير برنامج AIM-9X في قسم أنظمة الصواريخ لدى رايثيون: “يجب على الطائرات والصواريخ أن تتكامل في عملها معها، عبر التواصل ومشاركة البيانات حتى تعترض الهدف. وستوفر AIM-9X، وغيرها من أسلحة رايثيون الجوية، قدرة قتالية تتوافق مع إمكانيات الجيل الجديد من أكثر المقاتلات الجوية تطوراً في العالم”.

ويمكن لمقاتلات F-35 أن تحمل صاروخين من نوع AIM-9X على جناحيها، و4 صواريخ AIM-120 داخلها عند تحضيرها لمهمات السيطرة الجوية. ويجري العمل حالياً على إدماج صواريخ AIM-9X على أسطول طائرات F-35 المقاتلة في عام 2017.

لمحة عن برنامج AIM-9X

  • AIM-9X هو برنامج صواريخ تشرف عليه القوات البحرية الأمريكية وتشارك فيه القوات الجوية الأميركية
  • تصنع “رايثيون” صواريخ AIM-9X منذ مدة تزيد عن 14 عاماً
  • وضعت صواريخ AIM-9X في الخدمة العملية عام 2003، وبدأ تسليم الطلبات الدولية في عام 2005
  • لدى صواريخ AIM-9X حالياً 20 عميلاً دولياً، ويشمل ذلك 9 عملاء أساسيين لصواريخ Block I، يتبعهم 11 عميلاً جديداً، و5 عملاء سابقين انضموا لقائمة عملاء صواريخ Block II
  شركة السلاح الأميركية رايثيون تشهد انخفاضا في المبيعات

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.