السعودية وقطر توقعان عقدا لتطوير منظومات الباتريوت ب 60 مليون دولار (فيديو مرفق)

عدد المشاهدات: 908

وقّعت المملكة العربية السعودية وقطر عقدا مع شركة لوكهيد مارتن لتطوير منظومات الباتريوت PAC 3 MSE 3 في 1 آب/ أغسطس. وتبلغ قيمة العقد الذي منحته وزارة الدفاع الأميركية ل Lockheed Martin 58.11 مليون دولار أميركي. وهذا العقد بموجب المبيعات العسكرية الأجنية يشتمل على تعديل وتطوير برمجيات منظومات الباتريوت وسيتم في ولاية تكساس الأميركية. كما يتوقع أن ينتهي العمل بالعقد في آخر حزيران/ يونيو عام 2019 أما الجهة المتعاقدة فهي الجيش الأميركي.

هذا وتتميّز المملكة العربية السعودية بقدراتها العسكرية المتقدمة من بينها صواريخ باتريوت. وتمتلك المملكة حماية جوية أثبتت فعاليتها بواسطة صواريخ باتريوت باك-3 والتي تم استخدمت خلال عمليات عاصفة الحزم والمعارك القائمة على الحدود الجنوبية للمملكة مع اليمن ضد الهجمات الصاروخية الحوثية، والتي كان آخرها ثلاث صواريخ خلال الشهر الحالي. هذا ووقّعت السعودية في العام الماضي عقداً مع شركة لوكهيد مارتن للحصول على النموذج المحدّث من صواريخ باتريوت باك-3 وصواريخ باتريوت المطوّرة من طراز PAC3 MSE، بالإضافة إلى خدمات الدعم اللوجستي وقطع الغيار وأعمال التوثيق التقنية وتدريب الكوادر البشرية.
وتجدر الإشارة أن تدخل أنظمة باتريوت في خطة الدرع الصاروخي، إذ إنّها استخدمت لإنتاج الدرع في بولندا بالإضافة إلى دول عربية مختلفة، ولقد تم بيعها لعدد كبير من البلدان بما في ذلك قطر، مصر، وألمانيا، واليونان، وإسرائيل، واليابان، والكويت، والمملكة العربية السعودية، وإسبانيا، والإمارات العربية المتحدة. ولا تزال صواريخ باتريوت تشهد طلباً كبيراً ومتزايداً من قبل الدول العربية خاصة. وحول تلك الأنظمة، علّق مدير قسم الصواريخ والتحكم بالنيران لدى شركة لوكهيد مارتن، جو غارليند للأمن والدفاع العربي: “لقد أتيحت لنا الفرصة للعمل مع عدد من شركائنا في الخليج على أنظمة الدفاع الجوي والصاروخي المدمجة، كما عمدت بعض الدول الخليجية إلى شراء أنظمة دفاع جوي وصاروخي، كدولة الإمارات العربية المتحدة وهي الزبون الدولي الأول لنظام Pac-3”.
وتم تصميم النموذج PAC-3 لتوفير الحماية ضد مجموعة متكاملة من التهديدات المتقدمة، بما في ذلك الطائرات والصواريخ البالستية التكتيكية والصواريخ الجوالة والطائرات دون طيار. لقد تم تعزيز قدرات النظام، وتتضمن بعض هذه التحسينات برمجيات لنظام باتريوت وبعض معداته، مثل المعالج الرقمي الراداري ((RDP، ومحطة التشغيل الحديثة (MMS) . تجدر الإشارة إلى أن صاروخ باك-3 قام باعتراض صاروخ بالستي تكتيكي وتدميره في موقع تجارب الصواريخ في وايت ساندس خلال اختبار عملياتي أنجزته قيادة التقييم والاختبار لدى الجيش الأميركي عام 2012.

  تاريخ الصراع الايراني السعودي

فيما يلي فيديو لإطلاق صاروخ باتريوت السعودي:

segma

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.