بي ايه إي تهدد بإغلاق مصانع لإجبار الحكومة البريطانية على شراء حاملتي طائرات

عدد المشاهدات: 448

هددت شركة الأسلحة البريطانية العملاقة "بي إيه إي سيستمز" BAE Systems بإغلاق ثلاثة أحواض لبناء السفن في المملكة المتحدة[*] وصرف 5000 موظف عن العمل، إذا ما مضت حكومة ديفيد كاميرون قدماً في تنفيذ خطط لإلغاء عقود لبناء حاملتي طائرات جديدتين.

وقالت صحيفة دايلي ميل، في عددها الصادر في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر، إن "بي ايه إي" وجّهت رسالة بهذا الخصوص إلى كاميرون لإجباره على تغيير موقفه بشأن حاملتي الطائرات، رغم القطع الكبير الذي أحدثته حكومته في بنية القوات المسلحة لتوفير المال في إطار مراجعة استراتيجية الدفاع.

وأشارت إلى أن كاميرون أعطى الضوء الأخضر لحاملتي الطائرات الجديدتين، على أن يتم في المستقبل إيقاف واحدة منهما عن الخدمة أو بيعها.

وأوضحت الصحيفة أن رسالة "بي ايه إي" تكشف أن شركة الأسلحة البريطانية العملاقة لم تترك أمام رئيس الوزراء كاميرون من خيار بعد أن أقنعته بأن إلغاء حاملتي الطائرات الجديدتين، الملكة إليزابيث وأمير ويلز، سيكّلف أكثر من بنائهما كون الحكومة السابقة أنفقت مليارات الجنيهات الإسترلينية على بنائهما.

وقالت إن إيان كينع رئيس شركة "بي ايه إي" أبلغ كاميرون في الرسالة أن حاملتي الطائرات ستكلفان 5.2 مليار جنيه استرليني، لكن شراء واحدة منهما فقط سيكلّف 4.8 مليار جنيه استرليني، ومبلغاً إضافياً مقداره 690 مليون جنيه استرليني لترشيد التكاليف، ما سيرفع الكلفة الإجمالية إلى 5.5 مليار جنيه استرليني.

وأضافت الصحيفة أن رسالة "بي ايه إي" حذّرت من أن إلغاء حاملة الطائرات أمير ويلز سيؤدي إلى إغلاق جميع أحواض السفن التابعة للشرطة بحلول العام 2012، وإلغاء 5000 وظيفة.

وأشارت دايلي ميل، نقلاً عن مصادر دفاعية، أن رئيس الوزراء البريطاني السابق غوردون براون كان صادق على بناء حاملتي الطائرات لحماية الوظائف في أحواض بناء السفن التابعة لشركة "بي إيه إي" في بريطانيا.

UPI
 

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.