قرار الحكومة الكندية بشراء 18 مقاتلة سوبر هورنيت يصدم صانعو الأف-35

segma
مقاتلة سوبر هورنيت
مقاتلة سوبر هورنيت

عدد المشاهدات: 430

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

تبحث كندا حالياً عملية شراء مؤقتة لـ18 مقاتلة سوبر هورنيت من إنتاج شركة “بوينغ” (Boeing) الأميركية، حيث أعلنت الحكومة الليبرالية أن تلك الطائرات “ستغلق الفجوة في القدرات القتالية الجوية الكندية”، في حين تسعى إلى استبدال أسطول طائراتها “سي أف-18” بطريقة دائمة في القريب العاجل.

وفي بيان رسمي، قالت الحكومة الكندية في 22 تشرين الثاني/نوفمبر إن “كندا تسعى فوراً إلى الحصول على 18 طائرة سوبر هورنيت جديدة لتعزيز الأسطول القديم CF-18، بانتظار الحصول على الطائرات البديلة”، مضيفة أن “أسطول مقاتلات كندا هو في الخدمة منذ 30 عاماً، وإن عدد الطائرات تقلّص من 138 إلى 77 طائرة اليوم، الأمر الذي يؤثر سلباً على قدرات سلاح الجو الكندي”.

هذا وستطلق كندا عملية شراء لمدة خمس سنوات في عام 2017 لإيجاد بديل لمقاتلات CF-18 والتي من المتوقّع أن تكون من نوع “أف-35” (F-35) من إنتاج شركة “لوكهيد مارتن” (Lockheed Martin). يُشار هنا إلى أن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو كان تعهد بعدم شراء هذا النوع من المقاتلات.

وفي هذا الإطار، قال وزير الدفاع الكندي هارجيت ساجان: “نحن نعاني من فجوة في القدرات، من هنا، لقد اخترنا الحد الأدنى من عدد الطائرات لتعزيز قدراتنا وسدّ تلك الفجوة”، مشيراً إلى أن “كندا ستطلق منافسة كاملة لاختيار الطائرة المناسبة التي ستحلّ مكان الأخرى القديمة، ونحن متأكّدون من أننا سنأخذ الوقت الكافي للقيام بالاختيار الأفضل”.

من ناحيتها، قالت وزيرة الدولة للخدمات العامة والمشتريات العسكرية إن “كندا ستبدأ المحادثات مع شركة بوينغ على الفور، ليتسنّى لها تجميع أسطول الطائرات المؤقتة في أسرع وقت ممكن”.

هذا وعبّرت شركة بوينغ عن فرحتها بعد أن وقع الاختيار عليها وقالت في بيان: “تتشرف شركة بوينغ بتزويد سلاح الجو الكندي بطائرات قتالية متعددة المهام بإمكانها تلبية احتياجاتها الطارئة”، مضيفة أن “القدرات مقاتلة سوبر هورنيت التشغيلية المتقدمة ، وانخفاض تكاليف شراءها بالإضافة إلى استثمار شركة بوينغ في قطاع الجو الكندي – 6 مليار دولار على مدى السنوات الخمس الماضية – تجعل منها الاختيار المثالي لأسطول المقاتلات الحالية والمستقبلية في كندا”.

  جهاز تصنيع آلي متطور جديد صُنع في الإمارات

لوكهيد مارتن تردّ على خيار كندا

من جهتها، بدت شركة لوكهيد مارتن غير مسرورة في القرار الذي اتخذته الحكومة الكندية ولكن أعادت أملها في أن تشتري كندا مقاتلة أف-35 في نهاية المطاف. وفي بيان رسمي، قالت الشركة إن “لوكهيد مارتن تتقبّل خيار الحكومة الكندية، ولكن على الرغم من خيبة أملنا في هذا القرار، نحن واثقون من أن مقاتلة أف-35 تشكّل الحلّ الأنسب لتلبية المتطلّبات التشغيلية لسلاح الجو الكندي. إن مقاتلة أف-35 جاهزة اليوم لتلبية احتياجات كندا على مدى السنوات الـ 40 المقبلة”.

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.