الجيش الأميركي يرد لليابان جزءا من أرض أوكيناوا بنهاية 2016

وزير الدفاع الأميركي
وزير الدفاع الأميركي

عدد المشاهدات: 879

يعتزم الجيش الأميركي إعادة جزء من الأرض في أوكيناوا للحكومة اليابانية بحلول نهاية العام في أكبر نقل للملكية منذ عام 1972، بحسب ما قال وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر في 6 كانون الأول/ ديسمبر.

وزاد الاستياء من الوجود العسكري الأميركي بعد القبض على مدني أميركي يدعى كينيث فرانكلين يعمل في قاعدة أميركية بسبب قتل يابانية تدعى رينا شيمابوكورو وتبلغ من العمر 20 عاما.

هذا وأعلن كارتر ذلك أثناء اجتماع مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في العاصمة طوكيو. وقال مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية إن الولايات المتحدة تعتزم إعادة ما يقرب من عشرة آلاف فدان من الأرض في شمال أوكيناوا في احتفال رسمي من المقرر أن يقام في يومي 21 و22 ديسمبر كانون الأول.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه “سيكون تطورا إيجابيا للتحالف ودليل على التزام الحكومتين بإعادة ترتيب انتشار القوات الأميركية.” وهذا هو أول إعلان عن جدول زمني محدد لنقل الملكية الذي قال الجيش الأميركي في تموز/ يوليو إنه يستعد لها.

وكارتر موجود في اليابان من أجل تخفيف التوتر في العلاقات الذي أعقب فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأميركية. وكان ترامب دعا الحلفاء لدفع المزيد من أجل إبقاء القوات الأميركية أو مواجهة تبعات انسحابها المحتمل.

  منظومة ثاد الأميركية تثير مخاوف روسيا

sda-forum

Be the first to comment

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.