عقد توفير قطع الغيار لأنظمة الاستشعار المزوّدة على مقاتلات أف-15 السعودية

مقاتلة أف-15 السعودية
مقاتلة أف-15 السعودية

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

منح سلاح الجو الأميركي عقداً لشركة “لوكهيد مارتن” (Lockheed Martin) بقيمة 67.3 مليون دولار لتوفير قطع الغيار الخاصة بأجهزة الاستشعار المزوّدة على مقاتلات “أف-15” التابعة للقوات الجوية الملكية السعودية، وفق ما أعلنت الشركة في بيان رسمي في 7 كانون الأول/ديسمبر.

وبموجب العقد، ستقوم شركة لوكهيد مارتن بإنتاج قطع الغيار الخاصة بحواضن الاستهداف “لانتيرن” (LANTIRN)  ذات النطاق الواسع، قطع الغيار الخاصة بأجهزة البحث والتتبع العاملة بالأشعة دون الحمراء (IRST)، وقطع الغيار الخاصة بحواضن الاستهداف المتقدّم من نوع “سنايبر” (Sniper ATP). سيتم العمل في منشآت الشركة الأميركية في أورلاندو وأوكالا- فلوريدا، وفي سانتا بربارا-كاليفورنيا، على أن تبدأ عمليات التسليم في أوائل عام 2018.

وفي هذا الإطار، قال بول ليمو، نائب رئيس أعمال إدارة الحرائق لدى وحدة لوكهيد مارتن الصاروخية والتحكم بالإطلاق: “تضمن عمليات الاكتفاء الخاصة بالشركة أداءاً مميزاً لمجموعة أنظمة الاستشعار المزوّدة على مقاتلات أف-15 السعودية، بما في ذلك نظام LANTIRN، جهاز البحث والتتبع العامل بالأشعة دون الحمراء وحواضن سنايبر”، مضيفاً أن “عملية إنتاج قطع الغيار الخاصة بتلك الأنظمة ستكمل تلك الجهود وستحافظ بنجاح على مجموعة أجهزة الاستشعار للسنوات القادمة”.

منذ عام 1996، لقد وفّرت شركة لوكهيد مارتن مجموعة واسعة من نظم الاستشعار المتقدّمة للمملكة العربية السعودية وقواتها الجوية الملكية، وإن هذا المجهود لا يزال مستمراً من خلال عمليات الإنتاج المستمرة للأنظمة لتزويدها على المقاتلات السعودية.

تعمل حواضن الاستهداف “لانتيرن” ليلاً ونهاراً وهي نوفر عمليات الملاحة على مستوى منخفض لمقاتلتي أف-15 وأف-16. من جهة أخرى، يعتبر جهاز البحث والتتبع العامل بالأشعة دون الحمراء (IRST) نظام استشعار سلبي يستخدمه زبائن مقاتلة أف-15 الدوليين، في حين يعتبر حاضن Sniper ATP نظام استهداف دقيق من استخدام سلاح الجو الأميركي وأكثر من 20 سلاح جو من أنحاء العالم.

segma

Be the first to comment

اترك رد

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.