روسيا تبني “ميسترال” بنفسها

حاملة المروحيات من طراز ميسترال
حاملة المروحيات من طراز ميسترال

عدد المشاهدات: 1450

صرح رئيس شركة بناء السفن، أليكسي رخمانوف، أن سفن “ميسترال” الروسية الصنع، ستدخل في خدمة الأسطول البحري الروسي، في وقت قريب، بحسب ما نقلت سبوتنيك في 30 كانون الأول/ ديسمبر.

وأكد رخمانوف المعلومات حول المحادثات الجارية بشأن بناء نظيرة “ميسترال” الفرنسية. واتخذ هذا القرار بعد التجربة في البناء المشترك لسفينتين من طراز “ميسترال” التي في نهاية المطاف أصبحت من ملكية القوات البحرية المصرية.

وأضاف رخمانوف، أن ميسترال الروسية لن تكون أقل شأنا من نظيرتها الفرنسية، وحتى أن الروسية ستتفوق على الفرنسية في بعض الخصائص. وتابع رخمانوف قائلا، الأسطول الروسي سيحصل على حاملات المروحيات، ولكن ستكون من صنع روسيا، لهذا لن يكون هناك أي تدخل سياسي من الخارج.

وتجدر الإشارة إلى أن مصر حصلت على حاملتي المروحيات من طراز “ميسترال” من فرنسا بعد أن ألغيت صفقة شراء روسيا للحاملتين.

وكانت روسيا طلبت هاتين السفينتين اللتين يمكنهما نقل 16 مروحية و13 دبابة واربعة زوارق إنزال، في صفقة بلغت قيمتها 1,2 مليار يورو في العام 2011. وكان من المقرر تسليم أولى السفينتين في 2014، والثانية هذا العام.

ولكن وسط الخلاف بين روسيا والغرب، الأسوأ منذ الحرب الباردة، بسبب الأزمة الأوكرانية، رأى شركاء فرنسا أن تسليم السفينتين سيقوض جهود عزل موسكو بعد ضمها شبه جزيرة القرم في 2014 ودعمها للمتمردين في شرق أوكرانيا، فقررت فرنسا إلغاء عملية التسليم.

وكان القرار مكلفاً لفرنسا، إذ كان عليها أن تعيد مبلغ كلفة بناء السفينتين، بالإضافة إلى المبالغ التي انفقتها موسكو على تدريب 400 بحار كانوا سيشكلون طاقمي السفينتين. وبعد ثمانية أشهر من المفاوضات المكثفة، توصلت روسيا وفرنسا إلى اتفاق حول التعويضات في آب/أغسطس. وأعادت باريس مبلغ 949,7 مليون يورو كانت دفعته موسكو.

  مناورات "إندرا نيفي-2016" البحرية بين روسيا والهند

وقال مصدر دبلوماسي لوكالة فرانس برس إن فرنسا تعهدت أيضاً عدم بيع السفينتين إلى بلد يمكن أن “يتعارض مع مصالح روسيا”، مثل بولندا ودول البلطيق. ولم تبد دول عدة اهتماماً بشراء السفينتين بينها كندا والهند وسنغافورة.

segma

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.